منوعات

بعد أن شبّهت عاصمتهم بـ"رباط الحذاء".. مغاربة يرفضون اعتذار ميس حمدان (فيديو)
تاريخ النشر: 21 أبريل 2022 13:51 GMT
تاريخ التحديث: 21 أبريل 2022 15:35 GMT

بعد أن شبّهت عاصمتهم بـ"رباط الحذاء".. مغاربة يرفضون اعتذار ميس حمدان (فيديو)

أثارت الفنانة الأردنية ميس حمدان، حالة من الجدل، بعدما شبَّهت العاصمة المغربية الرباط بـ”رباط الحذاء”، ما عرضها لموجة انتقادات، وهجوم حادٍ من قِبل المغاربة،

+A -A
المصدر: مصطفى سعداوي – إرم نيوز

أثارت الفنانة الأردنية ميس حمدان، حالة من الجدل، بعدما شبَّهت العاصمة المغربية الرباط بـ”رباط الحذاء”، ما عرضها لموجة انتقادات، وهجوم حادٍ من قِبل المغاربة، متهمين إياها بالإساءة للشعب المغربي.


وكانت ”حمدان“ حاولت أثناء إحدى حلقات برنامج المسابقات ”ساعة حظ“، الذي تقدمه خلال الموسم الرمضاني الحالي على شاشة فضائية “عمان TV“ الأردنية، تسهيل الإجابة على متسابق حول سؤال عن اسم عاصمة المغرب، بسؤاله عن كيفية ربطه لحذائه، ليجيبها: ”الرباط“، الأمر الذي أغضب المغاربة، متهمين إياها بالإساءة لبلادهم.

 

وفي محاولة لتدارك الأمر، تقدمت ”حمدان“ باعتذار إلى لشعب المغربي، مطالبة المغاربة بمسامحتها، قائلة، إن ”ما حدث لم يكن أكثر من زلة لسان“، مؤكدة حبها وتقديرها للمملكة المغربية وشعبها.

ولم يوقف اعتذار الفنانة الأردنية ”حمدان“، الهجوم الذي تعرضت له، حيث واصل رواد مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب الهجوم عليها عقب الاعتذار، معتبرين أن “قلة ثقافتها، التي تعد من أهم مقومات الإعلاميين، أوقعتها في الخطأ الذي لا يغتفر”، بحسب قولهم.

واعتبر مغرد أن ما حدث سقطة بسبب ما وصفها بـ“قلة ثقافتها“، وكتب: “سقطت في قلة تفكير لحظية على المباشر، بس خطأ لا يغتفر، خاصة لما يمس الدول والشعوب”.

2022-04-1-1-1

فيما رفض حساب باسم “ميس سزور“ اعتذار ”حمدان“، معتبرًا أنها “اعتادت على هذه السقطات أكثر من مرة بسبب قلة ثقافتها”، وكتب: “ما استغرب كلامها، كل مرة تجي تخربها من قلة ثقافتها، وأسلوبها الصفر، واعتذارك خليه لحالك لأنه ما عاد ينفعك”.

2022-04-تعليق-2-1

 

فيما استنكر حساب باسم “مصطفى خالد” خطأ ”حمدان“، مهاجمًا إياها، معتبرًا أنها من “المتطفلين على الفن، وممن يفتقدون الثقافة“، قائلًا: ”جل المتطفلين على الفن ليسوا مثقفين، من لا يعرف رباط الفتح، مدينة الأنوار، وفاس العالمة، ومراكش الحمراء، وطنجة العالية، العيون، والساقية الحمراء، والداخلة لؤلؤة الجنوب المغربي؟!“.

2022-04-تعليق-3

كما هاجم حساب باسم “بن عمور” الفنانة الأردنية ”حمدان“، معتبرًا أن امتهانها مهنة الإعلام دون دراسة أدى لوقوعها في الخطأ الفادح، وقال: “لأنك مو منشطة المهنة دي مش بتاعتك، ناس تدرس كم سنة إعلام عشان تشتغلها، وتيجي أنت تمسكيها في يوم!.. ودي النتيجة أخطاء فادحة، وتجاوزها باعتذار”.

2022-04-تعليق-4

فيما رفض “حميد طويري” اعتذار ”حمدان“، وعلق قائلًا: “لو كانت مثقفة لعرفت معنى كلمة رباط”، بينما واصل آخر هجومه كاتبًا: “هاد وجه المسخرة، مجرد ممثلة فاشلة.. يمكن السيليكون لي كديرو لوجهها ذاب، وطلع ليها للمخ ودار ليها تخلّف عقلي”.

2022-04-تعليق-5

2022-04-تعليق-6

يشار إلى أن ”حمدان“ قالت في اعتذارها، إنها تعشق المغرب، ولم تقصد نهائيًا الإساءة إلى المملكة، مستشهدة بالقول: “لا أحد يعلم عشقي للمغرب، وأعتقد أن من يتابعني على السوشيال ميديا يعرف جيدًا أنه لا يمر شهر أو شهران بالكثير إلا وأكون مغنية أغنية مغربية”.

وأكدت في تصريحات صحفية، قائلة: ”ما هي إلا زلة لسان“، طالبة من الجمهور المغربي مسامحتها، وتقبل اعتذارها.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك