منوعات

"كوميدي ست" منصة كوميدية نسائية تتيح فرصا لعاشقات الكوميديا الطموحات بمصر‎‎
تاريخ النشر: 03 أبريل 2022 12:53 GMT
تاريخ التحديث: 03 أبريل 2022 14:50 GMT

"كوميدي ست" منصة كوميدية نسائية تتيح فرصا لعاشقات الكوميديا الطموحات بمصر‎‎

قدمت أربع كوميديانات مصريات أول عرض مسرحي كوميدي (ستاند أب) نسائي خالص في مصر، ويأملن أن تعمل منصة (كوميدي ست) التي أنشأنها على تمكين مزيد من النساء في هذه

+A -A
المصدر: رويترز

قدمت أربع كوميديانات مصريات أول عرض مسرحي كوميدي (ستاند أب) نسائي خالص في مصر، ويأملن أن تعمل منصة (كوميدي ست) التي أنشأنها على تمكين مزيد من النساء في هذه الصناعة.

والعرض قُدم في أواخر مارس آذار؛ بهدف تأسيس كيان كوميدي نسائي خالص، وإتاحة الفرصة لكل الكوميديين من النساء والرجال لتطوير حياتهم المهنية.

وكانت الكوميديانات نهى كاتو وريم نبيل وبرناديت قد اعتدن المشاركة في عروض في أماكن مختلفة منذ سنوات، ويقلن إن فكرة تأسيس منصتهن الجديدة جاءت بالصدفة عندما فكرن في أنهن يردن العمل معا.

وانضمت إليهن لاحقا الممثلة سارة عبدالرحمن.

وقالت الكوميديانة برناديت، المؤسسة المشاركة في كوميدي ست، ”هي فكرة قديمة يعني مش جديدة خالص، فكرة موجودة من زمان، إحنا جربنا ننزل مع كذا حد إن إحنا نبقى لاين أب بنات بس. وبعدين بقه الفكرة كانت مين بقى هياخد الخطوة ونبدأ كجروب بنات نعمل حاجة لينا، نبقى إحنا اللي مؤسسينها، لأن في كذا مجموعة كلها رجال اللي بدأوها ومفيش وجود أوي لكيان مبني على بنات. فأنا وكاتو وريم في الأول بدأنا وقلنا نجرب ونبدأ وبعد كدة سارة انضمت لينا“.

ومن خلال عرضين حُجزت مقاعد الجمهور فيهن بالكامل عبر المنصة الجديدة، تناولت الممثلات قضايا اجتماعية ومواقف يواجهنها يوميا في حياتهن.

وأضافت برناديت ”إحنا كوميديانات. ملهاش دعوة هنا بقى ببنات أو أولاد، هي ليها دعوة بأن إحنا كوميديانات، كل واحد عنده شخصيته وحياته والمشاكل اللي بيحب يتكلم عنها والحاجات اللي بتلفت نظره، فكل واحد لما يكتب كوميدي بيكتبها من وجهة نظره كإنسان“.

وقالت الكوميديانة ريم نبيل، الشريكة المؤسسة في كوميدي ست: ”البنت لما بتعمل كوميديا، عشان هي بنت بيبقى في إطار كده معين هي بتبقى محطوطة فيه. إنه لو بس لمحتي لحاجة حساسة شوية عيان كان اه هي وبتقولي رأيك وتضحكي فالناس هتبدأ تقول اه ده لأ عيب، في حين إن لو ولد عمل ده فعادي. بس ده في مصر وده فالعموم كمجتمعنا. يعني لو إحنا قاعدين في كافيه وبنت عايزه تقول حاجة هتلاقيها بتوطي صوتها، لو ولد لأ، ده بالضبط اللي بيحصل على المسرح“.

وقالت الكوميديانة نهى كاتو، الشريكة المؤسسة في كوميدي ست، ”مهتمين جدا إنه يبقى معانا بنات لأن زي ما ريم قالت إنه لما اتعمل ده قبل كده كان حلو، طب ما هو فيه ناس كويسة، فيه ناس شاطرة. فيه ناس لما طلعت من أول مرة مسخسختش الناس من الضحك يبقى خلاص كده بتتركن على جنب“.

وانضمت كوميديانات أخريات لمؤسسي كوميدي ست الأخريات، ويأملن أن تتوسع منصتهن لإعطاء فرص أفضل لممثلي الكوميديا الطموحين الذين يكافحون عادة لبناء حياتهم المهنية.

وقالت الممثلة سارة عبدالرحمن، الشريكة المؤسسة في كوميدي ست: ”لما أول مرة قابلت ريم ونهى وبرناديت حسيت بقى انفجارات في قلبي بتحصل وحسيت إنه أنا عايزه أكون جزءا من ده. وحسيت كأني هو ده اللي أنا بدور عليه طول حياتي، لأنه في حاجة نمطية كده إن البنت مبتعرفش تهزر، وأنا بحب الهزار، وفيه ناس بتقول لي أنت البنت الوحيدة اللي بتعرف تضحكني، فلقيت بنات تانية، أيوا، هما كمان بيضحّكوا. فحسيت إنه إحنا محتاجين نكسر النمط ده لأنه مش حقيقي“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك