منوعات

"شهد ليو" تصف حياة مشهورات مواقع التواصل بـ"المزيفة"
تاريخ النشر: 30 مارس 2022 9:21 GMT
تاريخ التحديث: 30 مارس 2022 12:20 GMT

"شهد ليو" تصف حياة مشهورات مواقع التواصل بـ"المزيفة"

وجهت مشهورة مواقع التواصل الاجتماعي السعودية، المقيمة في دبي والمعروفة بـ"شهد ليو"، انتقادًا لحياة المشاهير في مواقع التواصل، واصفة إياها بـ"المزيفة". وطالبت

+A -A
المصدر: سماح المغوش - إرم نيوز

وجهت مشهورة مواقع التواصل الاجتماعي السعودية، المقيمة في دبي والمعروفة بـ“شهد ليو“، انتقادًا لحياة المشاهير في مواقع التواصل، واصفة إياها بـ“المزيفة“.

وطالبت ”شهد ليو“ المشهورات ممن يظهرن، بمراعاة شهرتهن بشكل دقيق، من خلال أخذ ”استراحة“ من عالم الشهرة ومواقع التواصل، مبررة أن ”ذلك سيريح الجميع من الجانب المزيف الذي يعشنه“.

وسخرت المشهورة السعودية من اهتمام المشهورات الزائد بتواجدهن على مواقع التواصل، مؤكدة أنهن ”لسن حاصلات على شهادات علمية، ورأس مالهن مجرد هاتف جوال وكاميرا والظهور بوجوههن“.

وشددت على أنها تحب الحياة الأقرب إلى الطبيعية، معترفة أنها ”تتعب أحيانا كثيرة بسبب اضطرارها لمجاملة الناس، والالتزام بالعمل الدؤوب للترويج للإعلانات“، ما يدفعها لأخذ ”فترات نقاهة“ بين الحين والآخر من هذا العالم.

وعلقت في مقطع فيديو بثته عبر حسابها في ”سناب شات“: ”مب عشان انتي رازة الجوال، تحسين انج ماخذه الماجستير ولا ضاربة شهادة الدكتوراه، راس ماله جوال فيه كاميرا وانتي مطالعه خشتك ما فيه أي جهد“.

وتابعت ”اللهم تعب من ناحية مجاملة الناس، من ناحية الشغل اللي يجيك من ورا الإعلانات، يتعب شوي الصراحة، لا والله أنا يتعبني، ودايما تشوفوني ما أسوي دايما إعلانات، لإن ما بي أنا عايشة طبيعي“.

وتعرضت ”شهد ليو“ في نوفمبر/ تشرين الثاني من العام الماضي إلى تسريب مقطع فيديو لها وهي ترقص بأحد المطاعم.

وشنت المشهورة السعودية آنذاك هجومًا على مَن قامت بتصويرها خلسة.

وأكدت أنها لا تمانع التصوير مع أي أحد، ولا تمانع التقاط صور لها في حال كانت بمفردها، لكن الأمر يكون مختلفا حين تكون متواجدة مع آخرين.

وقالت المشهورة السعودية إنها لا تأبه لتصويرها دون علمها، نظرًا لكونها لم تقترف خطأ، إلا أن التصوير بحد ذاته لم يكن مبررًا.

وأضافت آنذاك أنها شخصية لا تحب إزعاج نفسها ولا الانفعال، معلقة ”يعني المحبة اللي تبين تصورينها وتبينينها للناس، خليها لنفسك، أنا ما أحتاج أعرفها ترى، أنا اتضايق، وأنا ما حب اتضايق، ولا حب اتنفس، ولا حب أعطي الناس أكبر من حجمها، أنا ما حب، بس يا ريت نحشم، نحشم ونحترم، والله العظيم ما أدري وش أقول“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك