منوعات

"فتح الأندلس" مسلسل تاريخي يرصد حياة طارق بن زياد
تاريخ النشر: 24 مارس 2022 13:01 GMT
تاريخ التحديث: 24 مارس 2022 15:20 GMT

"فتح الأندلس" مسلسل تاريخي يرصد حياة طارق بن زياد

كشف المنتج والمخرج الكويتي محمد العنزي عن صور ومشاهد ترويجية من المسلسل التاريخي "فتح الأندلس"، الذي يتناول سيرة القائد الإسلامي طارق بن زياد، والمقرر عرضه في

+A -A
المصدر: نسرين العبوش – إرم نيوز

كشف المنتج والمخرج الكويتي محمد العنزي عن صور ومشاهد ترويجية من المسلسل التاريخي ”فتح الأندلس“، الذي يتناول سيرة القائد الإسلامي طارق بن زياد، والمقرر عرضه في شهر رمضان المقبل.

وشارك العنزي، وهو منتج ومخرج لأعمال تاريخية بارزة، مقتطفات ترويجية صغيرة من هذا المسلسل التاريخي، الذي بدأت الاستعدادات له منذ عام 2020، وواجهته عدة عراقيل بسبب تداعيات فيروس كورونا.

2022-03-Untitled-25

ويتناول العمل في 30 حلقة، قصة القائد البارز طارق بن زياد، والذي قاد جيوشا عندما خرج من بلاد المغرب أثناء ولاية موسى بن نصير في عهد الدولة الأموية، لفتح الأندلس قبل 13 قرنا، والصعوبات والمعوقات التي واجهته لتحقيق هذا الفتح.

وشارك 6 كتاب عرب في إنجاز هذا العمل، وهم: مدين الرشيدي، صالح السلتي، إبراهيم كوكي، محمد اليساري، أبو المكارم محمد، وصابر محمد.

ويشارك في العمل التاريخي الذي يجسِد فيه الفنان السوري سهيل جباعي دور طارق بن زياد، نخبة من النجوم العرب، منهم: اللبناني رفيق علي أحمد الذي يجسد شخصية ”موسى بن نصير“، الأردني عاكف نجم بشخصية ”أبو بصير شيخ طارق بن زياد“، الفلسطيني محمود خليلي بدور ”جوليان حاكم سبته“، والسوري تيسير إدريس الذي يجسد شخصية ”لوذريق حاكم طليطلة“.

بالإضافة إلى مشاركة العديد من الفنانين والفنانات، منهم: الكويتي محمد العجيمي، بيار داغر، حامد الضبعان، هشام بهلول، مالك محمد، جيني إسبر، روبين عيسى، ميريانا معلولي، وآخرون.

وتم رصد أكثر من 3 ملايين دولار لإنجاز هذا العمل الذي تم تصويره في مناطق مختلفة بين تركيا ولبنان، وهو من إنتاج شركة المها الكويتية للإنتاج الفني، ومن المتوقع أن يتم عرضه على عدة محطات عربية.

وسبق أن ذكر المخرج محمد العنزي، الحائز على عدة جوائز عربية، ”أن العمل تاريخي وفيه جزء من الواقع مع إضافة بعض المشاهد التي تتماشى مع أجواء المسلسل“، مؤكدا ”أنه تمت مراجعة النص كاملا وما يحمله بين طياته من وقائع تاريخية من قبل الجهات المختصة“.

وأثار هذا العمل منذ بداية الحديث عنه قبل قرابة عام، حيث كان متوقعا عرضه في رمضان الماضي قبل أن يتأجل لعدم الانتهاء من تصويره، جدلا حول هوية القائد طارق بن زياد.

وشن كثير من النشطاء الجزائريين هجوما ضد القائمين على العمل واتهموهم بتغيير حقائق تاريخية، زاعمين ”أن العمل لم ينسب طارق بن زياد إلى الجزائر رغم أنه جزائري“، وفق قولهم.

ورد المخرج محمد العنزي على ذلك الهجوم بتغريدة عبر حسابه في ”تويتر“، قال فيها: ”التشويه المتعمد ل #مسلسل #فتح_الأندلس من قبل البعض قبل الاطلاع على محتوى المسلسل كذب وافتراء. ومحاولات البعض تحجيم قادة إسلاميين مثل #طارق_بن_زياد بأقاليم حددها لنا اتفاق سايكس بيكو لن تفيد. إن طارق وغيره من قادتنا إرث لأمة المليار ونصف مسلم، لا لدولة معينة أو إقليم“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك