منوعات

عودة مهرجان مراكش السينمائي بعد عامين من التوقف
تاريخ النشر: 15 مارس 2022 16:09 GMT
تاريخ التحديث: 15 مارس 2022 18:10 GMT

عودة مهرجان مراكش السينمائي بعد عامين من التوقف

أعلنت إدارة مهرجان مراكش السينمائي، اليوم الثلاثاء، عن عقد النسخة التاسع عشرة من الحدث الدولي في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، وذلك بعد تأجليه لعامين متتاليين

+A -A
المصدر: أمينة بنيفو - إرم نيوز

أعلنت إدارة مهرجان مراكش السينمائي، اليوم الثلاثاء، عن عقد النسخة التاسع عشرة من الحدث الدولي في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، وذلك بعد تأجليه لعامين متتاليين بسبب جائحة فيروس كورونا.

وقال بيان صادر عن إدارة المهرجان، إنه ”سيتم عقد الدورة القادمة في الفترة ما بين 11 و19 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل“.

وأضاف البيان أن هذه الدورة ”ستقام وفق نسق يراعي تطور الوضع الصحي في المغرب والعالم“.

كانت إدارة المهرجان نظمت خلال العامين الماضيين، الدورتين الثالثة والرابعة من ورشات “أطلس” في موعد الحدث الدولي بصيغة رقمية، وبدعم من منصة “نيتفليكس” الأمريكية.

و“أطلس“ عبارة عن ورشات للتكوين في مختلف مجالات صنع الفيلم السينمائي يؤطرها مهنيون وفنانون، وقد دشنها المهرجان في العام 2018.

وكانت آخر دورة للتظاهرة الفنية في كانون الأول/ديسمبر 2019، وفاز خلالها الفيلم الكولومبي “وادي الأرواح”، للمخرج نيكولاس رينكون خيلي، بجائزة النجمة الذهبية للمهرجان.

كما تُوج المخرج التونسي علاء الدين سليم، بجائزة أفضل إخراج عن فيلمه “طلامس”، وحصل على جائزة لجنة التحكيم مناصفة كل من الفيلم الصيني “فتاة الفسيفساء” والفيلم السعودي “آخر زيارة”.

وترأس لجنة تحكيم الدورة الثامنة عشرة الممثلة والمنتجة الأسكتلندية ”تيلدا سوينتون“.

وكان بصحبتها المخرجة الفرنسية ”ريبيكا زلوطوفسكي“، و المخرجة البريطانية ”أندريا أرلوند“، والممثلة الفرنسية ”كيارا ماستوريان“، إضافة إلى المخرج البرازيلي ”كليبر ميندوسنا فيليو“، والممثل السويدي ”مايكل بيرسبراند“، والكاتب والمخرج الأفغاني ”عتيق رحيمي“، والمخرج الأسترالي ”ديفيد ميتشود“، والمخرج المغربي ”علي الصافي“.

وبدأت تعود الحياة تدريجيا للأنشطة الثقافية في المغرب مؤخرا، حيث تم الإعلان عن موعد تنظيم المعرض الدولي للكتاب والنشر هذا العام، في الرباط بدل الدار البيضاء، الذي تأجل أيضا بسبب جائحة (كوفيد 19).

كما سمحت السلطات المغربية لدور السينما والمسارح وقاعات العرض، بملء سعتها 100% من الجمهور، بعدما كان مسموحا لها بـ 50% فقط.

والفضل في هذه القرارات يعود لتحسن الوضع الوبائي في المملكة؛ حيث عرف عدد الإصابات تراجعا ملحوظا.

يشار إلى أن مهرجان مراكش السينمائي، يعد من أهم المهرجانات العالمية وأهم مهرجان في دول حوض البحر الأبيض المتوسط.

ويعود ذلك الاهتمام، لكبار السنيمائيين الذين يحضرون ويكرمهم المهرجان، وأيضا لاهتمامه الكبير بالسينما الأوروبية والهندية والعربية والأمريكية، وللعديد من الجوائز التي قدمت له كأحسن مهرجان، كجائزة فيليني وجائزة روبيرتو روسيليني .

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك