منوعات

قبل شريف إدريس.. نجوم مصريون عانوا من الحاجة بسبب تجاهل المنتجين لهم
تاريخ النشر: 11 مارس 2022 11:01 GMT
تاريخ التحديث: 11 مارس 2022 13:50 GMT

قبل شريف إدريس.. نجوم مصريون عانوا من الحاجة بسبب تجاهل المنتجين لهم

أثار الفنان المصري شريف إدريس الجدل، يوم الخميس، بعد إعلانه اعتزال الفن نهائيا وبلا رجعة، بسبب ما يمر به الفن المصري من "أمور عبثية" وتسول الفنانين للعمل، موضحا

+A -A
المصدر: أحمد بيومي ـ إرم نيوز

أثار الفنان المصري شريف إدريس الجدل، يوم الخميس، بعد إعلانه اعتزال الفن نهائيا وبلا رجعة، بسبب ما يمر به الفن المصري من ”أمور عبثية“ وتسول الفنانين للعمل، موضحا أنه يمر بظروف مادية صعبة، ولا يجد ما يربي به أبناءه.

وقال شريف إدريس إنه أصبح مدانا للجميع، طالبا من الجمهور البحث له عن فرصة للعمل خارج مصر.

ولم يكن إدريس الفنان المصري الوحيد الذي عانى من قسوة الفن، وتعرض لظروف مادية صعبة، فهناك العديد من الفنانين الذين عانوا من نفس الأزمة، فقرر بعضهم الاعتزال، ومنهم من تراجع عن قرار الاعتزال عند أول عمل عرض عليهم لاحتياجهم للمال.

كما أن هناك فنانين آخرين عملوا بمهن أخرى لكي يوفوا احتياجاتهم المادية.

وإن كان أغلب الفنانين الذين عانوا من نفس مشكلة شريف إدريس هم من كبار السن، إلا أن الأمر في الفترة الأخيرة طال ممثلين شبابا، وفي هذا التقرير نعرض أبرزهم.

كريم الحسيني
الفنان الشاب كريم الحسيني تشابهت ظروفه كثيرا مع شريف إدريس، وإن كان الفعل قد اختلف، إلا أن الأزمة واحدة، فالحسيني بدأ مشواره الفني منذ الطفولة تماما كإدريس، وعانى من تجاهل المنتجين.

وعلى إثر ذلك قرر الحسيني ألا يستسلم لليأس، وقام بتحويل سيارته لمشروع لبيع المشروبات الساخنة على الطرق، حتى يستطيع أن يوفي احتياجات أسرته، في انتظار أن تأتيه الفرصة لأعمال جيدة.

رشا سامي العدل
رشا سامي العدل هي ممثلة مصرية قدمت العديد من الأدوار، وهي سليلة عائلة العدل الفنية الشهيرة، فهي ابنة الفنان الراحل سامي العدل، وابنة شقيق المنتج البارز جمال العدل، وعمها السيناريست والشاعر مدحت العدل، فضلا عن باقي الأسرة التي يعمل أغلبها في الوسط الفني.

ومع ذلك عانت العدل من ظروف مادية جعلتها تبحث عن عمل لتستطيع من خلاله أن توفر الأموال التي تساعدها على متطلبات الحياة، وقامت بعمل مشروع للمأكولات في إحدى القرى السياحية في مصر.

شريف خير الله
عانى الفنان شريف خير الله من تجاهل المنتجين، حتى أصبح يقترض الأموال من أصدقائه ليوفر متطلبات الحياة، وكتب منشوراً، سخر فيه من هذا الوضع، عبر ”فيسبوك“، قائلاً: ”الحمد لله بعد توقف عن العمل تلات سنين جالي شغل جديد أفهم فيه سواق تاكسي.. أحسن من العيش بالسلف والدين.. لما أموت زغرطوا عليه وافرحوا“.

جيهان فاضل
لمع نجم الفنانة جيهان فاضل لسنوات عديدة، فقد اشتهرت بتجسيد أدوار الفتاة الجميلة التي يتهافت عليها الشباب، إلا أن ذلك لم يحمها من غدر الفن، حيث هاجرت إلى كندا بعد تجاهل المنتجين لها لعدة سنوات، وانتشرت مؤخرا صور لها وهي تعمل في سوبر ماركت.

مراد منير
مراد منير مخرج وممثل له العديد من الأعمال المسرحية والسينمائية الناجحة، عانى من ظروف مادية صعبة بسبب حال الفن المصري، حيث كاد أن يطرد من منزله، ولم يكن لديه القدرة المادية لاستئجار منزل آخر، حتى تدخلت نقابة الممثلين، وأوجدت له منزلا آخر بالإيجار.

باسم رحمي
هو ابن مخرج مسلسل الكرتون المصري الشهير ”بوجي وطمطم“، وهو من قام بإخراج الجزء الأخير من الكرتون الشهير، لكنه عانى في الفترة الأخيرة من شلل رباعي وبعض الأمراض، ولم يجد الأموال التي يشتري بها الأدوية.

وقد تناولت مواقع التواصل الاجتماعي حالته، لتتدخل نقابة الممثلين في الأمر وتقرر علاجه على نفقتها.

توفيق عبد الحميد
غاب الفنان توفيق عبد الحميد عن الشاشة لسنوات عديدة، حتى أشيع أنه اعتزل الفن، وقام بتحويل سيارته الخاصة إلى ”تاكسي“ أجرة ليحصل على الأموال التي تساعده على متطلبات الحياة، إلا أنه نفى هذه الشائعات.

وأوضح عبد الحميد أنه غائب عن الشاشة لأن المنتجين لا يطلبونه في الأعمال، وبعدها تعاقد معه المنتج جمال العدل، حيث يشارك في رمضان المقبل في مسلسل جديد.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك