منوعات

حنان رضا ترد على منتقدي مقطع رقصها: أنا من أنظف الفنانات (فيديو)
تاريخ النشر: 27 مارس 2021 20:11 GMT
تاريخ التحديث: 27 مارس 2021 23:45 GMT

حنان رضا ترد على منتقدي مقطع رقصها: أنا من أنظف الفنانات (فيديو)

ردت الفنانة البحرينية حنان رضا على تهم طالتها بافتعال ضجة بسبب مقطع فيديو رقص نشرته عبر حسابها في موقع "إنستغرام"، قبل أن تبادر إلى حذفه على خلفية ضجة واسعة

+A -A
المصدر: محمد الشعراوي - إرم نيوز

ردت الفنانة البحرينية حنان رضا على تهم طالتها بافتعال ضجة بسبب مقطع فيديو رقص نشرته عبر حسابها في موقع ”إنستغرام“، قبل أن تبادر إلى حذفه على خلفية ضجة واسعة أثيرت بشأنه، وقالت إنها ”من أنظف الفنانات“.

وكانت رضا نشرت فيديو لها وهي ترقص على أنغام إحدى الأغاني بطريقة عفوية خلال تحضيرها لإجراء المكياج وتصفيف شعرها.

وبثت حنان رضا مقطعا مصورا عبر حسابها في تطبيق ”سناب شات“ أبدت خلاله اندهاشها من الضجة المثارة، مبينة أنها رقصت في الفيديوهات المصورة في كليباتها وكذلك على المسرح، وأن رقصها في الفيديو لم يكن شيئا مفاجئا.

وقالت: ”خير إيش صار؟ نعم؟ أول مرة تشوفون حنان؟ ما دشت المسرح؟ ما دشت ترقص؟ ما سوت في كليباتها رقصات؟ ولا صار فجأة؟ عادي تحبون بويات عادي تحبون مفاصيخ وتحبون راعين المشاكل“.

وأضافت: ”اللي في حالها نزلت شي عفوي ولا في بالها تفكير قذر نفس تفكير بعضكم قبيتوا.. أنا من أنظف فنانات الوسط الفني وأشرف الكل ومبطي الي يفكر يغلط ويتطاول“.

وأنهت حنان رضا المقطع بالقول: ”مسح الفيديو مو عشان اخش ويهي عشان ماسمح حق الأشخاص المريضة تتشرف وتعلق ودنس حسابي بأفكارها وتعليقاتها المسمومة“.

وفي رد جديد، بثت حنان رضا مقطع فيديو سابقا على حسابها في ”إنستغرام“، كانت تقف فيه على المسرح وهي تتفاعل بالرقص مع الأغنية، في تأكيد على أنها رقصت سابقا ولم تحدث تلك الضجة.

وتركت حنان تعليقا على الفيديو، كما ألغت خاصية التعليقات كي لا تتلقى عبارات النقد مجددا، فكتبت: ”لعيون كل فنانة محترمة راقية كلمتني ومستانسة على عفويتي، شكرا للدايركت مسجات كلكم على راسي احبكم يا أحلى جمهور، المغني تره مو تمثال واجبنا نرقصكم ونستانس وياكم عيل تبون عرس جامد؟“.


وفي يونيو من العام الماضي، أثارت حنان رضا ضجة بعد منشور تحدثت فيه عن صورة ”فاضحة“ كانت سترسلها لصديقاتها المقربات، ولكنها نُشرت بالخطأ للعامة، ورآها بعض المتابعين، ما اضطرها للاعتذار.

وتفاعل الجمهور حينها مع المنشور الذي أثار فضولهم وبدأوا البحث عن الصورة، ليتفاجأ الجميع أنه لا توجد أي صورة، ولم يقم أحد بتداولها أو رصدها، ما شكك في حقيقة الأمر، وأثار الاتهامات ضدها.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك