منوعات

الشرطة البريطانية لن تفتح تحقيقًا في الحوار الصحفي الصادم للأميرة ديانا
تاريخ النشر: 04 مارس 2021 15:14 GMT
تاريخ التحديث: 04 مارس 2021 17:10 GMT

الشرطة البريطانية لن تفتح تحقيقًا في الحوار الصحفي الصادم للأميرة ديانا

أعلنت الشرطة البريطانية في بلاغ نشرته، اليوم الخميس، أنها لن تفتح تحقيقًا بخصوص الحوار الصادم الذي أجرته الأميرة الراحلة ديانا العام 1995، مع صحفي من قناة "بي

+A -A
المصدر: أمينة بنيفو - إرم نيوز

أعلنت الشرطة البريطانية في بلاغ نشرته، اليوم الخميس، أنها لن تفتح تحقيقًا بخصوص الحوار الصادم الذي أجرته الأميرة الراحلة ديانا العام 1995، مع صحفي من قناة ”بي بي سي“ متهم بتقديم وثائق مزورة.

وجاء في البلاغ الذي أصدره الضابط المسؤول بشرطة لندن أليكس موراي:“بعد فحص مفصَّل، وبناءً على النصائح التي تلقيناها، قررنا أنه ليس من المناسب الشروع بتحقيق جنائي بخصوص هذه الادعاءات“.

وأضاف:“في هذه الحالة، كما في أي حالة أخرى، إذا ظهر دليل جديد مهم، سننظر فيه“.

2021-03-c
والحوار الصحفي الذي أجري في إطار برنامج ”بانوراما“ شاهده أكثر من 23 مليون بريطاني، ووصف وقتها بالقنبلة، حيث إن أميرة القلوب التي سترحل بعد سنتين، أكدت فيه أن زواجها مكون من ”3 أشخاص“، في تلميح لعلاقة زوجها الأمير ”شارل“ بـ“كاميلا باركر“ زوجته الحالية.

كما صرحت ديانا في الحوار نفسه أنها بدورها على علاقة عاطفية مع شخص آخر.

2021-03-b-2
وبعد مضي 25 عامًا قام شقيق الأميرة ”شارل سبينسر“ باتهام الصحفي ”مارتان بشير“، بأنه قدَّم له وثائق مزورة لإقناعه بإجراء الحوار مع شقيقته، وكانت عبارة عن كشوف حسابات تبين أن مصالح الأمن تدفع لأشخاص داخل البلاط الملكي للتجسس على ديانا.

وأكد سبينسر في مراسلة لقناة ”بي بي سي“:“لو لم أطلع على تلك الكشوف، لما قدَّمت بشير أبدًا لشقيقتي“، وطالب القناة بتقديم الاعتذار عن الأساليب ”غير الشريفة“ الصادرة من الصحفي.

وأعلنت القناة، في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، أنها ستفتح تحقيقًا مستقلًا بخصوص ذلك الحوار الصحفي، وهو القرار الذي أشاد به الأمير ويليام، الابن الأكبر للأميرة ديانا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك