منوعات

براءة رانيا يوسف في قضية التباهي بمفاتنها وازدراء الأديان
تاريخ النشر: 21 فبراير 2021 12:13 GMT
تاريخ التحديث: 21 فبراير 2021 13:45 GMT

براءة رانيا يوسف في قضية التباهي بمفاتنها وازدراء الأديان

قضت محكمة مصرية اليوم الأحد، ببراءة الفنانة رانيا يوسف، من تهمة ارتكاب جريمة الفعل العلني الفاضح وازدراء الأديان في قضية الحجاب والمؤخرة. وشهدت الجلسة عدم حضور

+A -A
المصدر: فريق التحرير

قضت محكمة مصرية اليوم الأحد، ببراءة الفنانة رانيا يوسف، من تهمة ارتكاب جريمة الفعل العلني الفاضح وازدراء الأديان في قضية الحجاب والمؤخرة.

وشهدت الجلسة عدم حضور الفنانة رانيا يوسف، بينما حضر مقيم الدعوى، كما قررت المحكمة ذاتها تأجيل دعوى أخرى مقامة ضدها لجلسة الـ 28 من فبراير الحالي.

وكان عدد من المحامين أقاموا دعاوى قضائية ضد رانيا يوسف، يتهمونها بأنها فى أحد اللقاءات التلفزيونية تحدثت عن بروز مؤخرتها، وعن الحجاب والدين بشكل غير لائق؛ ما اعتبره البعض ازدراء للأديان.

وأشعل حوار رانيا يوسف غضب المصريين، واتهموها بالتطاول والاستهزاء بالزي الإسلامي الشرعي، وطالبوا بالقبض عليها ومعاقبتها بالقانون.

وأجرت يوسف حوارا مع الإعلامي العراقي نزار الفارس، مقدم برنامج ”مع الفارس“ عبر قناة ”الرشيد“ العراقية، وعند سؤالها عن الحجاب قالت: ”يا ساتر يارب ليه، الطرحة دي هتزود مني إيه؟! وأنا شايفة من غير حجاب أحلى ومستورة، وإحنا منذ متى كنا محجبات، المصريات لم يكنّ محجبات والحجاب فرض علينا أواخر السبعينيات وأوائل الثمانينيات“.

وحول تعمد إظهار ”مؤخرتها“ قائلة: ”لقيتها حلوة.. ولما يبقى عندك حاجة حلوة ليه ماتظهرهاش، تخبيها ولا تظهرها وأنا من رأيي إنه لو عندي حاجة حلوة نتباهى بها (وأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ) لو عندك بيت حلو اظهره، ولو عندك شغل حلو اظهره؛ وهو ما أثار غضب المصريين“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك