منوعات

وفاة المسرحي السوداني عز الدين هلالي
تاريخ النشر: 08 يونيو 2020 13:51 GMT
تاريخ التحديث: 08 يونيو 2020 13:51 GMT

وفاة المسرحي السوداني عز الدين هلالي

توفي في العاصمة السودانية الخرطوم، اليوم الإثنين، الفنان والمسرحي السوداني عز الدين هلالي، عن عمر ناهز 60 عاما، بعد وعكة صحية تعرض لها الأيام الماضية. وهلالي

+A -A
المصدر: يحيى كشة_ إرم نيوز

توفي في العاصمة السودانية الخرطوم، اليوم الإثنين، الفنان والمسرحي السوداني عز الدين هلالي، عن عمر ناهز 60 عاما، بعد وعكة صحية تعرض لها الأيام الماضية.

وهلالي شاعر وملحن وله عُدة مؤلفات وأغنيات تغنى بها كبار الفنانين السودانيين، كما أنه أكاديمي وباحث ومسرحي من خريجي المعهد العالي للموسيقى والمسرح، نال بكالوريوس الاجتماع في السودان، والماجستير في سوسيولجيا المسرح، إضافة إلى درجة الدكتوراه في المسرح من مصر، وشارك في العديد من المسرحيات هناك.

وعمل الراحل رئيسا لقسم المسرح بالمعهد العالي للموسيقى والمسرح في السودان، قبل انتقاله إلى الإمارات في منتصف التسعينيات، حيث عمل محاضرا بجامعة الإمارات المتحدة في العين، وخبيرا في التربية المسرحية، ومستشارا إعلاميا في وزارة التعليم الاتحادية بالإمارات.

والراحل عضو جمعية المؤلفين والملحنين العالمية بباريس.

2020-06-unnamed-4 2020-06-2-4

وهو أيضا عضو بنقابة المهن السينمائية بمصر، وعضو باتحاد الممثلين السودانيين، وعضو ومؤسس باتحاد شعراء الأغنية السودانية، وعضو لاتحاد الفنانين العرب، وحائز على شهادة تقدير من جمعية فناني الجيزة 1988، وحاز على جائزة الدولة في السودان لأكثر من مرة، وهو سينارست حائز على جائزة المسلسلات في السودان عن مسلسل ”حبيبتي لماذا نحن بالذات؟“.

وأسهم هلالي المؤلف والمخرج المسرحي في التأسيس للمسرح المدرسي بموريتانيا، ممثلاً لدولة الإمارات، ومُعد ومقدم برامج في تلفزيون وإذاعات السودان ومصر.

وللراحل عدد من المؤلفات في المسرح عامة وفي المسرح المدرسي خاصة، وكتاباته عن المسرح المدرسي هي من المراجع العربية التي لا غنى عن الباحثين في الاطلاع عليها والاسترشاد بها، وحائز على عدة شهادات تقدير من ”أيام الشارقة الثقافية“ لعدد من الدورات.

2020-06-1-2

ومن مؤلفات هلالي للتلفزيون والمسرح مسلسل ”حبيبتي لماذا نحن بالذات؟“، ومسلسل ”وكان لقاء“ في العام 1978، ومسلسل ”ترحيل النبض“ في 1983، ومسرحية ”طار فوق حي المطار“ في 1984، ومسرحية ”انقلاب للبيع“ 1987 والتي كانت نبوءة في الكتابة المسرحية، نبّهت للانقلاب على السلطة الذي تم بعد عامين من تنفيذ تلك المسرحية في السودان.

وللراحل كتاب ”المسرح السوداني“، و“الخبر والمبتدأ“ – مصر 1989، وكتاب مسرح الإمارات ( الحاضر والمستقبل) دراسة بالاشتراك مع آخرين – دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة 1994، ودراسة رحلة النقد المسرحي من النص إلى العرض – 2002 – أبوظبي، وجماعات ومحاور المسرح المدرسي، والمسرح المدرسي رؤية جديدة 2011-.

ومن دواوين الراحل الشعرية ”عرض حالات البلد“ شعر درامي 1978، ودعاء الخروج من الزنزانة، ورباعية الحزن النبيل، وعالم غلط وأشياء أخرى، وقصائد لم يغنها مصطفى سيد أحمد بوح العاشقين، وكتب شعرية أخرى.

2020-06-3261770

وللراحل تحت الطبع ”المسرح في رياض الأطفال“، ودراسة باسم ”للسينما حكاية“، ودواوين شعر تحت عناوين ”كلام ليها“، و“ما تيسر من سيرة الحب“، ”الله كريم علينا“.

ولهلالي مجموعة قصصية تحت الطبع باسم ”لماذا الآن يا وفاء“، ودراسة ”المسرح المدرسي لماذا وكيف“، ودراسة ”الأنشطة التربوية والتعليم الذاتي“، ودراسة باسم ”مفاهيم في السينما والمسرح والفنون الموسيقية“.

وله عُدة مؤلفات وأغنيات تغنى بها كبار الفنانين السودانيين منها ”طبع الزمن“ من ألحان وغناء المطرب الراحل صلاح ابن البادية، و“قول النصيحة“ من ألحان الماحي سليمان وغناء المطربة زينب الحويرص، وأغنية ”إنتي ليَّ“ من ألحان وغناء يوسف الموصلي، والأغنية الشهيرة ”الحجروك عليَّ“ من ألحان وغناء يوسف الموصلي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك