منوعات

صالح الجسمي يرد على إشاعة القبض عليه ويقاضي صحفيين وفنانة
تاريخ النشر: 31 مايو 2020 11:24 GMT
تاريخ التحديث: 31 مايو 2020 11:24 GMT

صالح الجسمي يرد على إشاعة القبض عليه ويقاضي صحفيين وفنانة

خرج الإعلامي الإماراتي، صالح الجسمي، شقيق المطرب، حسين الجسمي، عن صمته إزاء الأخبار التي تم تداولها في الأيام الماضية، بشأن القبض عليه وحبسه عدة أيام، للتحقيق

+A -A
المصدر: صلاح حسن  - رم نيوز

خرج الإعلامي الإماراتي، صالح الجسمي، شقيق المطرب، حسين الجسمي، عن صمته إزاء الأخبار التي تم تداولها في الأيام الماضية، بشأن القبض عليه وحبسه عدة أيام، للتحقيق معه بشأن ملاحقته للفنانة المغربية مريم حسين، رغم خروجها من السجن وانتهاء أمرها.

وقال الجسمي، ”إنه بصدد رفع دعوى قضائية ضد صحفيين اثنين، روجا لشائعة القبض عليه“، لافتًا إلى أنه سيحرك دعوى قضائية أيضًا، ضد فنانة وصفها بـ“المغمورة والفاشلة“، ادعت القبض عليه كذلك.

وقد يكون الجسمي يقصد الفنانة المغربية المقيمة في الإمارات، مريم حسين، كونها من بادرت بتداول أنباء إلقاء القبض على صالح الجسمي عندما دونت في خاصية الاستوري عبر موقع حسابها على ”إنستغرام“ قولها، ”الحمد لله على نعمة القانون بالإمارات“. كما تحدثت عن القبض على الجسمي بشكل صريح، ونسبت الخبر للصحفي نايف الشمري.

وأطلق  الجسمي سلسلة تغريدات، قال فيها: ”#صحفيين_النواعم الذين يقومون بنشر الفبركات والأخبار الزائفة، ماذا سيكون مصيرهم؟ وهنا أتحدث عن مواقف شخصية لصحفيين اثنين من دولة خليجية شقيقة أعزها وأحترمها جدًا قاموا بفبركة أخبار وأكاذيب وتشهير لسمعتي دون مبرر عدا وقوفهم إلى جانب الرّخاص والمتدنيات“.

وأردف الجسمي: ”أحدهم قام بحذف منشوراته في #تويتر و#انستغرام والآخر يفاوض على صلح، وكان قد فقد أكثر من مائتي ألف متابع مؤخرًا بعد اكتشاف زيفه ووهمه للمتابعين، لكني ماضٍ بإجراءاتي القانونية ضدهما فور الانتهاء من #كورونا في بلدهم الحبيب الذي أعتبره بلدي أيضًا“.

واستطرد الإعلامي الإماراتي: ”وثّقت جميع ما نشر أثناء إدعائهم بأنني محبوس ولوحظ قيام فنانة مغمورة فاشلة بنشر هذه الشائعات عني سواء بالاتصال هاتفيًا لأصحاب بعض الحسابات أو التواصل بالرسائل الخاصة مع آخرين“.

واختتم الجسمي بالقول: ”يعكف مكتب التميز للمحاماة ومكتب على الخاجة للمحاماة على وضع اللمسات النهائية على البلاغات التي أنوي رفعها“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك