ظهور نتيجة فحص كورونا للمغنية المصرية إيناس عز الدين

ظهور نتيجة فحص كورونا للمغنية المصر...

المصدر: رباب الشاذلي – إرم نيوز

حسم مستشفى في العاصمة المصرية القاهرة، الجدل الذي دار خلال الأيام القليلة الماضية بشأن نتيجة إصابة المطربة المصرية إيناس عز الدين بفيروس كورونا.

وقال مصدر مطلع بالمستشفى لـ“إرم نيوز“، إن ”نتيجة تحاليل إيناس عز الدين، جاءت سلبية بعد إجراء جميع الفحوصات اللازمة لها“، مؤكدًا أن

”فريقًا طبيًا كاملًا أشرف على حالتها، وقام بتوفير الرعاية الكاملة لها حتى ظهور نتيجة التحاليل التي أكدت خلوها من الإصابة بالفيروس“، مشددًا على أنه ”لا يوجد أي داع لحجزها، أو وضعها في الحجر الصحي“.

ولفت المصدر، إلى أن ”الفنانة المصرية غادرت المستشفى، وتم إبلاغها بنتيجة التحاليل، وبهذه الآلية ينتهي دور المستشفى، وليس له أي علاقة بما هو مثار خارج القطاع الطبي“.

وكان المسؤول الإعلامي لوزارة الصحة المصرية الدكتور خالد مجاهد، قد أكد أمس في لقاء تلفزيوني، أن عز الدين ربما تكون غير مصابة؛ وأنه يتم التحقيق حاليًا بالفيديو الذي نشرته المطربة المصرية عبر حسابها الشخصي على موقع فيسبوك.

كما أضاف مسؤول بوزارة الصحة، أن الفنانة المصرية أكدت أنها اتصلت على الخط الساخن 105 الخاص بالتبليغ عن أي حالات تظهر عليها أعراض كورونا، وأنه لم يتم الاستجابة لها، موضحًا أن الفنانة نشرت فيديو استغاثة على مواقع التواصل في ساعة مبكرة من صباح الإثنين؛ ما جعله يحدثها هاتفيًا كي يتحقق من الأمر.

وكانت نجمة ”آراب أيدول“، أعلنت الأحد الماضي، إصابتها بفيروس كورونا، قائلة عبر حسابها الشخصي على فيسبوك، إن ”الأعراض تختلف من شخص لآخر، عكس ما تورده وزارة الصحة المصرية من خلال خطها الساخن وتصريحات المسؤولين“، لافتة إلى أنها ”كانت في المغرب قبل ثلاثة أسابيع، ورغم الصعوبة في العودة إلى مصر، استطاعت العودة بعد معاناة بسبب وقف حركة الطيران“.

وأكدت أنها ”شعرت منذ وصولها بضيق في التنفس وصداع في الرأس، وأنها اعتقدت في البداية أن الأمر مجرد وهم بسبب الأوضاع الراهنة“، مبينة أنها ”بعد عدة أيام قامت وزارة الصحة بالاتصال بها، كإجراء روتيني يحدث مع كل شخص عائد من الخارج، واكتشفت بأن أحد ركاب الطائرة معها كان مصابًا بفيروس كورونا ونقل العدوى“.

وانتقدت، موقف الشخص المصاب لأنه لم يعلن عن إصابته، لافتة إلى أنها اكتشفت أنها مصابة بفيروس كورونا، وبينّت أن ما يحدث من إصابات حقيقي وليس مؤامرة وأن هذا مرض لا يمكن الاستخفاف به، مردفة أنها ملتزمة حاليا الحجر المنزلي بمفردها، ولم تختلط بأهلها أو أي شخص خلال الفترة الماضية.

في النهاية، أكدت الفنانة أنه لابد من ضبط النفس وعدم نشر الفزع بين الناس، مشيرة إلى أن حالتها النفسية مستقرة ولم تشعر بأي ذعر، وأكدت أن درجة حرارة الجسم لم ترتفع، ولكنها تشعر بباقي أعراض الفيروس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com