رشيد عساف يكشف عن أعماله في رمضان.. ويعاتب وسائل الإعلام بسبب كورونا

رشيد عساف يكشف عن أعماله في رمضان.....

المصدر: ربى الحايك - إرم نيوز

كشف الممثل السوري رشيد عساف أنه يشارك في شهر رمضان المقبل بعملين دراميين هما ”حارس القدس“ و“صقار“.

وقال عساف، في تصريح خاص لموقع إرم نيوز، إنه يؤدي في مسلسل ”حارس القدس“ تأليف حسن يوسف وإخراج باسل الخطيب وإنتاج المؤسسة العامة للإنتاج الإذاعي والتلفزيوني شخصية ”المطران إيلاريون كبوتشي“ مطران القدس، وفيما بعد مطران القدس في المنفى والذي تصدى للاحتلال الإسرائيلي في تلك الحقبة، ومن ثم سجن وأفرج عنه وتم نفيه إلى الفاتيكان وأمريكا اللاتينية وإلى غيرها من البلدان.

وقال: ”هذه الشخصية الوطنية قمت بتجسيدها، وهي من أهم الشخصيات التي قدمتها خلال هذا العقد من الزمن“.

 

وأضاف الفنان عساف أنه يشارك -أيضا- في المسلسل البدوي ”صقار“، ويؤدي فيه شخصية صقار بطل العمل، مشيرا إلى أن المسلسل ”دراما بدوية جميلة جدا يمكن تصنيفها تحت اسم الواقع الافتراضي البدوي. وهو عمل يمكن اعتباره ملحمة الثأر والحب ويتضمن أحداثا جميلة جدا ومن الناحية الإنتاجية كبير جدا من إنتاج غولدن لاين“.

وحول الملامح العامة لشخصيته قال ”إنها من الشخصيات القاسية جدا والمستبدة والمتغطرسة“ متمنيا أن تعجب الجمهور.

إنتاج ضعيف في 2020

وحول إنتاج الدراما السورية للعام الجاري، قال النجم السوري إن الإنتاج الدرامي هذا العام على صعيد سوريا والمنطقة ضعيف جدا، والأعمال الجاهزة للعرض قليلة ومعدودة على الأصابع. خاصة بعد توقف تصوير الكثير من الأعمال بسبب جائحة كورونا.

وأضاف أن هناك أسبابا أخرى لضعف الإنتاج مثل ”توقف بعض شركات الإنتاج العربية عن المساهمة في الدراما السورية من خلال سوء التصرف من قبل بعض المنتجين المنفذين وبالتالي ضرب الحاضنة السورية للإنتاج الدرامي، وبالتالي تأثر الحركة بشكل عام، لينتج عنه خوف بعض المنتجين من الإنتاج في سوريا“.

مسلسل ”الباشا“

وكشف عساف أنه كان بصدد  تصوير الجزء الثالث من مسلسل ”الباشا“ الذي تم عرض جزءين منه وتصويره في لبنان وهو من بطولته ويجسد فيه شخصية ”الباشا“، في شهر نيسان /أبريل المقبل لكن بسبب الجائحة الحالة تم تأجيله.

 

تأثير كورونا

وحول تأثير انتشار فيروس كورونا المستجد على حياته وعمله، قال إنه ملتزم بالمنزل وبنصائح وزارة الصحة لأنه بالنتيجة مرض معد ويجب الابتعاد عن التجمعات الكبيرة والأماكن التي تشكل خطرا على الصحة.

وأضاف أن الإعلان عن حجم الوباء ليس بالقليل لكنه تمنى على وسائل الإعلام الاستعانة بمختصين وأطباء للحديث حول هذا الأمر وتقديم النصائح للناس، وليس الاعتماد على أي شخص ولو كان من المشاهير ليسمحوا لأي كان أن يدلو بدلوه وبالتالي يشتت الناس بسبب هذه التصرفات التي قال عنها بأنها غير مسؤولة. وأشار  إلى أنه رفض العديد من طلبات ظهوره في وسائل الإعلام للحديث عن جائحة كورونا، معتبرا أن أهل الاختصاص هم من يجب استضافتهم.

وقال: ”العالم سيتغير بعد كورونا من مناحٍ كثيرة اقتصادية واجتماعية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com