منوعات

عائلة مايكل جاكسون تغرق في الديون
تاريخ النشر: 21 فبراير 2014 11:23 GMT
تاريخ التحديث: 21 فبراير 2014 11:23 GMT

عائلة مايكل جاكسون تغرق في الديون

ديون العائلة تقارب 702 مليون دولار لدائرة الإرادات الداخلية الأمريكية رغم الثروة التي خلفها النجم العالمي الراحل.

+A -A
المصدر: إرم- (خاص) من وداد الرنامي

حياة باذخة تعيشها عائلة المغني الأمريكي مايكل جاكسون بعد وفاته، ما أدى إلى تراكم الديون عليها، رغم الثروة التي خلفها النجم، إذ ورثت والدة مايكل كاترين جاكسون 83 سنة، عام 2012، 1.3 مليون دولار، إضافة إلى قرض قدره ستة ملايين دولار، زيادة على ثلاثة ملايين دولار موجهة لتربية أبناء مايكل جاكسون وهم برانس 17 سنة، وباريس 16 سنة و بلانكيت 11 سنة، فضلا عن 10 آلاف دولار مخصصة لتقاويم اعوجاج الأسنان للحفاظ على جمال ابتسامة أبناء المغني.

ووفقا لموقع RadarOnline، انتقلت العائلة للإقامة بأحد المنازل بكالابازاس حيث استأجرته بمبلغ 26 ألف دولار شهريا، وذلك لتجديد الإقامة الموجودة بانسينو، التي بلغت تكلفة الأشغال بها منذ سنة 2012 حوالي 154323 مليون دولار.

وتتمثل الإصلاحات في ترميم قاعة سينما خاصة 12 ألف دولار، وأستوديو 3225 دولارا، وكذلك بركة، والقائمة ما تزال طويلة، يضاف إلى ذلك مصاريف الكهرباء و الغاز المستهلك في الإقامتين.

ويعبر كل من جون برانكا وجون ماك كلين المشرفين على تنفيذ وصية ملك البوب عن تفاؤلهما، مؤكدين أنهما تمكنا من دفع مستحقات بعض الدائنين الذين يقدر عددهم بـ 65، وعلى رأسهم دائرة الإيرادات الداخلية الأمريكية ، ويبلغ دينها مايقارب 702 مليون دولار.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك