مي العيدان تهاجم المتعاطفين مع قتيل منزل نانسي عجرم – إرم نيوز‬‎

مي العيدان تهاجم المتعاطفين مع قتيل منزل نانسي عجرم

مي العيدان تهاجم المتعاطفين مع قتيل منزل نانسي عجرم

المصدر: مريم مصطفى- إرم نيوز

علقت الإعلامية الكويتية مي العيدان على واقعة مقتل شاب سوري بمنزل الدكتور فادي الهاشم زوج الفنانة نانسي عجرم، بسخرية على التطورات التي شهدتها القضية وتعاطف البعض من رواد التواصل الاجتماعي مع القتيل، الذي اتهمه ”الهاشم“ بأنه لص وتسلل إلى منزله لسرقته، حاملا مسدسا.

وتداول رواد ونشطاء السوشيال ميديا على موقع ”إنستغرام“، مقطع فيديو لـ“العيدان“، تهاجم وتسخر فيه من المدافعين عن القتيل، قائلة: ”واحد مقتحم البيت يعني ويش تسوي.. تغنيله ولا ترقصله على واحدة ونص.. واحد راح الفجر مقتحم البيت وحاطط مسدس على رأس العائلة سواء البنات أو الزوج.. شو تبونه يعني يقوله أقعد ويضايفه“.

وتابعت العيدان: ”المشكلة أن الناس بتصدق أي كلمة تتقالهم يصدقون على طول.. يعني هو مو حرامي يبقي خلاص مو حرامي.. طب ليش كان رايح بيت نانسي فجرا.. يردون بأنه ليه فلوس وراح ياخدها.. طب يأخذها فجرا.. ينفع دا.. نانسي مش محتاجة أساسا أنه تألف قصة“.

وأردفت الإعلامية الكويتية: ”طب كام يطالبهم.. ألفين دولار ثلاثة آلاف طب 10 آلاف دولار.. ترى أساسا أن الـ 10 آلاف دولار تسوى قيمة حذاء واحد من برندات نانسي عجرم اللي تشتريها“.

وأضافت: ”بعدين يقولون ليش ما أطلقت عليه رصاصة واحدة وأطلقت عليه 16 رصاصة.. الراجل هستر طبيعي تصيبه الهيستيرية عشان يحمي أولاده أغلى ما يملك في هذه الدنيا.. تقعدون تحاسبون الشخص اللي نايم ببيته ويقوم يلاقي عياله مهددين بالقتل.. إيش عرفه أنه مسدس لعبة مو حقيقي“.

واختتمت كلامها قائلة: ”وأمه طالعة متبدرة وحاطة الكحلى والحواجب.. وتقول ابني حرقوا قلبي.. طب والميكاب يا حجة اللي إنتي حطاه.. المشكلة أنهم يطلعون يتحججون فقط بالفلوس.. إذا ما عنده صورة مع نانسي.. الجريمة واضحة“.

وتجدر الإشارة إلى أن وكيل الدكتور فادي الهاشم زوج النجمة نانسي عجرم أشار في مداخلة تلفزيونية إلى أن ما يحكى ويكتب عن توقيف الهاشم وعجرم عار عن الصحة ومن نسج خيال أصحابه وأن الاثنين في منزلهما.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يقال إنه لإعلامية سورية دون الكشف عن اسمها، تكشف من خلاله تفاصيل صادمة عن قضية قتل الدكتور فادي الهاشم زوج الفنانة اللبنانية نانسي عجرم للشاب السوري محمد الموسى، والذي كان قد اقتحم منزل الفنانة وزوجها بدافع السرقة.

وتكشف الإعلامية السورية عبر الفيديو الذي بدأ بالانتشار بشكل كبير أن الشاب الذي ظهر في الفيديوهات على أنه القتيل هو أحد العاملين في منزل عجرم، واستعان به الدكتور فادي الهاشم من أجل عمل تمثيلية أمام الكاميرات للخروج من المأزق الذي وقع به.

وأثار الفيديو ردود فعل واسعة جدا، فالبعض اعتبر أن رواية الفتاة التي تظهر في الفيديو أقرب إلى المنطق وأنهم قاموا بسحب الجثة إلى داخل المنزل، وهذا سبب عدم ظهور دم كثير في الصور المتداولة، بالإضافة إلى وجود الجثة في المطبخ والكثير من التحليلات التي جعلت القضية تحمل بعض التساؤلات دون وجود أجوبة واضحة.

فيما رفض الكثيرون هذه الرواية مؤكدين أن كل شخص يخرج بتحليل يناسب توجهاته وينسبه لمصادر خاصة، مضيفين أنه في حال دفعت نانسي مبلغ 30 ألف دولار لعائلة القتيل، لماذا لم تدفعها في البداية قبل وقوع هذه الكارثة؟

وما زالت قضية مقتل الشاب محمد الموسى على يد الدكتور فادي الهاشم زوج الفنانة نانسي عجرم بعد محاولته اقتحام منزلهما بهدف السرقة تشغل الرأي العام ومواقع التواصل الاجتماعي، نظرا لوجود عدد من التفاصيل التي يعتبرها البعض غريبة وغير مفهومة لاسيما موضوع الـ 18 طلقة التي اخترقت جسد القتيل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com