وسط انتقادات.. جونسون يستلهم شريط حملته الدعائي من فيلم شهير (فيديو) – إرم نيوز‬‎

وسط انتقادات.. جونسون يستلهم شريط حملته الدعائي من فيلم شهير (فيديو)

وسط انتقادات.. جونسون يستلهم شريط حملته الدعائي من فيلم شهير (فيديو)

المصدر: أمينة بنيفو- إرم نيوز

اختار رئيس الوزراء الحالي ”بوريس جونسون“ مشهدًا من فيلم ”Love Actually“ الشهير، ليقلده في شريط لحملته الدعائية للانتخابات؛ ما عرَّضه للسخرية والانتقادات من عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي والشخصيات المعروفة، أبرزهم بطل الفيلم النجم ”هيو غرانت“.

وفي المشهد الأصلي يظهر الممثل ”اندرو لينكولن“ أمام منزل المرأة التي يحبها، ليعبر لها عن حبه في ليلة الكريسماس باستعمال لافتات ورقية، الوسيلة ذاتها يستعملها جونسون وهو يحاول إقناع إحدى الناخبات بالتصويت لحزبه حتى يحصل على أغلبية في البرلمان، ويمكنه تنفيذ ”البريكسيت“ السنة المقبلة.

وقد سارع ”هيو غرانت“ إلى التعليق عليه في تدوينة جاء فيها :“لاحظت انه من بين لافتات الفيلم التي لم يحرص على حملها تلك التي كتب عليها اندرو لينكولن :“لأنه في أعياد الميلاد نقول الحقيقة“.

النجم البريطاني الذي أدى دور رئيس الوزراء في الفيلم الذي أخرجه ”ريشار كورتيس“ ، هو من أشد الرافضين للبريكسيت ،كما شوهد خلال الحملة مع مرشحي حزب ”الديمقراطيون الليبراليون“ ، مثل ”تشوكا أمونا“ و“لوسيانا بيرغر“ حسب موقع ”لا ليبر“ البلجيكي.

ولم يكن جونسون أول من استغل المشهد الرومانسي الشهير في حملته، فقد سبقه إلى ذلك في شهر نوفمبر الماضي مرشحة حزب العمال ”روزينا ألين خان“، لذا طلبت من المتصفحين في تغريدة لها على تويتر ،بألا يحققوا رغبة بوريس جونسون وينشروا الفيديو الخاص به، وأن ينشروا بدلًا من ذلك ”النسخىة الأصلية“ ،أي نسختها هي، ثم أعادت نشرها.

وشارك عدد كبير من المدونين في حملة السخرية من شريط بوريس جونسون، أبرزهم حساب الباحث البريطاني ”مايك غلزورثي“ ،عضو جمعية ”علماء من أجل الاتحاد الأوروبي ”،الذي استبدل صورة جونسون في الفيديو بصورة ترامب ، وهو يعرض رسائله على صاحبة المنزل في لافتات ورقية، مع تحويل صاحبة المنزل إلى رئيس الوزراء البريطاني الحالي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com