برنامج سعودي شهير يواجه اتهامات بفبركة حلقاته بعد لقاء مثير للجدل مع مذيعة ”إم بي سي“ – إرم نيوز‬‎

برنامج سعودي شهير يواجه اتهامات بفبركة حلقاته بعد لقاء مثير للجدل مع مذيعة ”إم بي سي“

برنامج سعودي شهير يواجه اتهامات بفبركة حلقاته بعد لقاء مثير للجدل مع مذيعة ”إم بي سي“

المصدر: الرياض – إرم نيوز

يواجه برنامج حواري سعودي شهير، اتهامات جديدة بفبركة حلقاته التي تستقطب نسب مشاهدة عالية، بعد بث حلقة مثيرة للجدل، كانت الضيفة فيها مذيعة معروفة في قناة ”إم بي سي“، وانتهت بانسحابها دون إكمال اللقاء.

واعتاد مشاهدو حلقات برنامج ”مع التوم“ الذي يقدمه الإعلامي السعودي محمد التوم على قناة عبر موقع ”يوتيوب“، على أسئلة محرجة أحيانًا وجريئة في أحيان أخرى، وسط جدل يرافق الكثير من تلك الحلقات التي تستضيف إعلاميين ورجال دين ونجوم رياضة ومشاهير في مواقع التواصل الاجتماعي، لكن اتهامات الفبركة والاتفاق المسبق مع الضيوف حضرت بعد آخر حلقة بثها البرنامج.

وساد اعتقاد أن المذيعة السعودية الشابة، هدى محمد الخريّف، ستلجأ للقضاء بعد استضافتها في ”مع التوم“ قبل نحو أسبوع، إذ انسحبت قبل انتهاء المقابلة معها غاضبة، وهددت باللجوء للقضاء بالفعل.

لكن مقدم البرنامج نشر الحلقة كاملة، كما لو أن اللقاء انتهى بصورة طبيعية، ما أثار شكوكًا لدى عدد من متابعيه بأن الجدل الذي رافق الحلقة تم الاتفاق عليه بين الطرفين بشكل مسبق.

وقال التوم لضيفته إنه يحضر لها هدية، قبل أن يدخل شخص إلى الأستوديو بدا أن هدى لا تريد رؤيته، لتبدأ بانتقاد مقدم البرنامج وتهدده بتقديم شكوى رسمية ضده لو كشف وجه هذا الشخص الذي تم إخفاء حديثه خلال الجدل الذي دار.

وبينما كان التوم يوضح للضيفة أنه يحاول الصلح بينها وبين الشخص مجهول الهوية، واصلت هي انتقاداتها قبل أن تترك الأستوديو وتغادر.

وأثار بث اللقاء كاملًا، على الرغم من إخفاء وجه الضيف الذي تردد أنه طليق المذيعة السعودية على حد قول بعض المدونين في مواقع التواصل الاجتماعي، اتهامات بفبركة الجدل الذي حصل، لا سيما وأن المذيعة الخريّف لم تعلق على بث اللقاء كاملًا.

وشوهدت الحلقة ومقطع الفيديو الذي دار فيه الجدل بنهايتها، مئات آلاف المرات، فيما انهالت آلاف الردود على الإعلامي التوم الذي انتقد كثيرون أسلوبه في إدارة الحوار، واتهموه بالتدخل في الحياة الشخصية لضيفته دون موافقتها المسبقة، لكن اتهامات الفبركة حضرت أيضًا.

ويقول مدونون سعوديون: إن الجدل الذي رافق حلقة البرنامج الأخيرة متفق عليه، بهدف جذب نسب أكبر من المشاهدات واستقطاب الأضواء لتحقيق مزيدٍ من الشهرة والمتابعين للمشاركين فيه.

ولم ترد المذيعة هدى الخريّف على تلك الاتهامات، لكن مقدم البرنامج، محمد التوم، قال في أحد ردوده على سيل الانتقادات التي وجهت له ”هل يعقل أنني أنشر مقطع والضيف مو راضي؟ حاول تشغل مخك تكفى“.

وقال في رد آخر يدعم تلك الاتهامات فيما يبدو ”..من قالك إنني دخلت في خصوصيات الضيفة؟ ثانيًا هل تعلم أن الشخص الذي دخل على ضيفتي العزيزة هو شخصية عادية وكان يبي يستسمح منها فقط، ولا بينهم اي قرابه“ والخلاف الي بينهم عادي جداً جداً بس انتم كبرتوه“.

ولم يتسنَ لـ ”إرم نيوز“ الحصول على تعقيب من الإعلاميين السعوديين حول الاتهامات التي وجهت ضدهما بالاتفاق المسبق على ما دار في الحلقة من جدل، بينما يستعد التوم لبث حلقة جديدة مع ضيف جديد في برنامج ينقسم السعوديون في نظرتهم له، لكنه يستقطب نسب مشاهدة عالية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com