حديث الذكريات في ليلة الأمير بدر بن عبدالمحسن.. وظهور طلال مداح بتقنية ”الهولوغرام“ (فيديو) – إرم نيوز‬‎

حديث الذكريات في ليلة الأمير بدر بن عبدالمحسن.. وظهور طلال مداح بتقنية ”الهولوغرام“ (فيديو)

حديث الذكريات في ليلة الأمير بدر بن عبدالمحسن.. وظهور طلال مداح بتقنية ”الهولوغرام“ (فيديو)

المصدر: أسماء حلمي - إرم نيوز

قال الأمير بدر بن عبدالمحسن، إن مسيرته الطويلة مع الفنان الراحل طلال مداح ممتدة عبر سنوات، وإن أول أغنية تعاونا فيها وعرضها عليه كانت من مطربة اسمها ”هدى مداح“، ملمحًا إلى أنها لم تكن في مستواه، ولكنه قرر أن يلحنها فقط.

وأضاف الأمير السعودي خلال ليلة تكريمه ضمن سهرة فنية ضخمة على هامش فعاليات ”موسم الرياض“ على مسرح جامعة الأميرة نورة، والتي شهدت ظهور الفنان الراحل طلال مداح، يؤدي أغنية ”لي طلب“ من خلال تقنية ”الهولوغرام“ قائلًا، إنه لم يكن يملك القوة لكي يعترض على طلال مداح، وإنه بعد شهر كان هناك حفل في مسرح التلفزيون وطلبوا منه الغناء فاضطر أن يغني هذه الأغنية، ومن هنا بدأ اسم بدر عبدالمحسن يكون معروفًا.

واستطرد ”عبدالمحسن“ أنه من المفترض أن تكون لدى جميع الشعراء بيوت خالدة، مشيرًا إلى أن مفهومه للشعر محاولة طرح شيء جديد حتى لو في صياغته.

وأوضح ”بن عبدالمحسن“ أن هناك مسيرة طويلة جمعت بينه وبين فنان العرب محمد عبده، واللذين يعدان ثنائيًا صنع مسيرة من أنجح الثنائيات في تاريخ الغناء العربي، وأنهما ولدا في نفس العام وهو 1949، وهما من الجيل نفسه.

وأشار محمد عبده إلى أن الأمير بدر بن عبدالمحسن سبقه للنجومية وهو ما رفضه الأخير مضيفًا: ”لا شك أن المسيرة بيني وبين محمد من أهم المسيرات التي حدثت، لأنها أخذت أجمل ما لدينا من لحن ومن كلمة وفي هذه الليلة لا تمثل 10% مما عملنا به سويًا، ويمثل ربع أو ثلث التعاون بيننا“.

وقال الأمير السعودي إنه لا يعترف بوجود ثنائية بينه وبين أحد من الفنانين، ومحمد غنى للكثير من الشعراء، كاشفًا عن تعاون جديد مع فنان العرب لكنه لن يفصح عنه كونه مفاجأة للجمهور.

وبعدها فاجأت قناة mBC1 الجمهور بعرض الأغنية الجديدة التي تجمع بين الأمير بدر بن عبدالمحسن ومحمد عبده، وحملت عنوان ”باقي مني الليل“ وهي من ألحان عبدالرب إدريس.

وشهدت ليلة الأمير بدر بن عبدالمحسن عودة الفنان الغائب الحاضر طلال مداح على المسرح من خلال تقنية ”الهولوغرام“، وأدى أغنية ”لي طلب“ من كلمات بدر بن عبدالمحسن، والتي لاقت تفاعلًا كبيرًا من الجمهور.

وواصل بدر بن عبدالمحسن حديثه عن حياته الخاصة، موضحًا أنه رجل ”بيتوتي“ ولو خرج يذهب إلى مكان محدد كونه ليس لديه أماكن كثيرة لأنه تعود على الجلوس أمام التلفزيون لمشاهدة عمل فني للتأمل، لافتًا إلى أنه يحب النهار أكثر من الليل.

وتابع ”عبدالمحسن“ أنه دائمًا لديه شعور بالفرحة بالنهار لأنه يحس بتفاؤل كبير.

وبشأن عائلته وأحفاده قال إنه استقبل حفيدًا جديدًا أمس، منوهًا إلى أن علاقته بأحفاده جيدة وهم يحبونه ويعطيهم ما لا يعطونه لهم أمهاتهم، ويسمح لهم بما لا يُسمح به لهم، وأوضح أنه يجلس معهم ولكن لا يتحدث كثيرًا لأن من عيوبه عدم الحديث كثيرًا ومنقاشاتهم قليلة، لكن تواصل المحبة بينهم مستمرًا.

وعن توقفه لمدة 5 سنوات عن كتابة الشعر، قال إن الشعر ليس ملكًا لأحد وكونه شاعرًا ربما ما لا يعجبه يعجب غيره، مشيرًا إلى أنه من حق كل إنسان أن يكتب شعرًا، ولكن ليس كل شخص من حقه أن ينال لقب شاعر.

وأردف أنه لا يبدي رأيه الصحيح ويقصر في أنه لا يقول ملحوظات زيادة بشأن من يطلقون على أنفسهم شعراء، إضافة إلى أنه ليس مع حمل بعض أبناء الخليجيين لقب ”شاعر“، لافتًا إلى أنه من حقهم أن يقولون ما يريدون ويستانسون بذلك، ولكن فرض هذا الشيء غير جيد.

وشهدت الليلة عودة نوال الكويتية للظهور في الحفلات بعدما اعتذرت عن المشاركة في حدث ”ليلة سهم“ ضمن فعاليات ”موسم الرياض“، بسبب تعرضها لوعكة صحية، معربة عن فخرها وتشرفها بأن تكون ضيفة شرف في ليلة الأمير بدر بن عبدالمحسن وقدمت أغنية ”سرى ليلي“.

وغنى في ليلة الأمير بدر عدد كبير من النجوم وهم محمد عبده وراشد الفارس وطلال سلامة وأصيل أبو بكر ونوال الكويتية وراشد الماجد وعبدالرب إدريس وعبادي الجوهر وامتدت السهرة الفنية لنحو 3 ساعات متواصلة من الغناء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com