التلفزيون الإيراني يبث اعترافات شبيهة أنجلينا جولي (فيديو) – إرم نيوز‬‎

التلفزيون الإيراني يبث اعترافات شبيهة أنجلينا جولي (فيديو)

التلفزيون الإيراني يبث اعترافات شبيهة أنجلينا جولي (فيديو)

المصدر: إرم نيوز

بث التلفزيون الإيراني الحكومي أمس الثلاثاء، اعترافات لفتاة حاولت التشبه بالنجمة الأمريكية أنجلينا جولي، من خلال الجراحة التجميلية عبر تغيير مظهرها.

التلفزيون الإيراني يبث اعترافات شبيهة أنجلينا جولي (فيديو)

تم النشر بواسطة ‏Erem News إرم نيوز‏ في الأربعاء، ٢٣ أكتوبر ٢٠١٩

وقالت السلطات القضائية الإيرانية، إنها اعتقلت فتاة تدعى سحر تبر اشتهرت على موقع التواصل الاجتماعي ”إنستغرام“، بتحويل مظهرها بشكل جذري من خلال الجراحة التجميلية.

وتم بث شريط الفيديو الخاص باعتراف الفتاة، على الرغم من عدم عرضها على المحكمة، وكان لدى الفتاة أكثر من 486 ألف متابع على“انستغرام”، وتم حجب حسابها فور إلقاء القبض عليها.

وفي اعترافها المزعوم، تعترف الفتاة بأنها قد التقطت صورها بشكل كبير على ”إنستغرام“ في السنوات الثلاث الماضية لتستمتع بمزيد من المتابعين، قائلة ”أحببت أن أكون مشهورةً“، مضيفةً أنه ”نظرًا لأن لديها جيشًا من المتابعين، فإنها تعتقد أن طريقها كان صالحًا وأنها كثفت أنشطتها“.

وحسب القناة الإيرانية الثانية، تم اتهام سحر تبر بـ ”الترويج للعنف“ و ”عدم احترام الحجاب“           و ”تشجيع الفساد بين الشباب“، وكانت صفحة الفتاة تظهر صورتها بشكل أساس، بمجرد أن تصبح الصفحة شائعة، يمكن لصاحب الحساب -أيضًا- جني الأموال من الإعلانات.

وبسبب عدم حظر السلطات الإيرانية لموقع ”إنستغرام“، فقد أصبحت منصة شعبية للشباب في إيران لإظهار ما هو ممنوع رسميًّا، مثل: الرقص، والملابس الاستفزازية، والماكياج.

ويقال إن الفتاة البالغة من العمر 22 عامًا، أجرت أكثر من 50 عملية جراحية تجميلية، على الرغم من أنها قالت علنًا إن الكثير من مظهرها يعود إلى التصوير الفوتوغرافي والماكياج الثقيل.

ويعرض شريط الفيديو الذي بثه التلفزيون الحكومي سحر كضحية تعاني اضطرابًا عقليًّأ ونفسيًّا، ولم تكن هذه هي المرة الأولى التي يبث فيها التلفزيون الرسمي اعترافات لنجوم إيرانيين.

وفي وقت سابق، تم بث اعترافات مماثلة من الراقصين ومدربي الرقص، الذين كان لديهم عشرات الآلاف من المتابعين على وسائل التواصل الاجتماعي، وعلى الرغم من أن بث ما يسمى باعترافات المشتبه فيهم غير قانوني قبل محاكمتهم، إلا أن القضاء في إيران يدّعي أنه وافق على بثها تحت ضغط ”الطلبات العامة“.

وانتقد العديد من الإيرانيين على وسائل التواصل الاجتماعي هذا النوع من البرامج التلفزيونية، وعرضوا اعترافات من قبل أشخاص تحت الإكراه، وفي الوقت نفسه، يعتقد العديد من الخبراء أن السبب الرئيس وراء بث مثل هذه الاعترافات هو تمهيد الطريق لحظر ”إنستغرام“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com