شاهد.. الظهور الأول لفجر السعيد في المستشفى مع الشيخ ناصر المحمد – إرم نيوز‬‎

شاهد.. الظهور الأول لفجر السعيد في المستشفى مع الشيخ ناصر المحمد

شاهد.. الظهور الأول لفجر السعيد في المستشفى مع الشيخ ناصر المحمد

المصدر: صلاح حسن - إرم نيوز

شاركت الإعلامية الكويتية فجر السعيد متابعيها عبر حسابها على موقع التغريدات العالمي ’’تويتر‘‘ أول صورة لها وهي على فراش المرض، وذلك منذ مرورها بوعكة صحية أول أغسطس الماضي.

View this post on Instagram

الإعلامية الكويتية فجر السعيد تشارك متابعيها، أول صورة لها وهي على فراش المرض، وذلك منذ مرورها بوعكة صحية أول أغسطس الماضي. . وجاءت الصورة التي نشرتها فجر السعيد، من زيارة قام بها سمو الشيخ ناصر المحمد، رئيس مجلس الوزراء الكويتي سابقًا، حيث أعربت عن سعادتها بزيارته التي رفعت من روحها المعنوية. . يُذكر أن فجر السعيد، انتقلت للعلاج في فرنسا أول أغسطس الجاري بعد أن دخلت غرفة العمليات في مستشفى خاص بالكويت، وأجرت عملية ”تحويل مسار“ وبعدها بيومين أصابها تسريب من العملية أدى إلى تسمم حاد في الدم، وأثر على الوظائف الحيوية. . #إرم_نيوز #فجر_السعيد #الكويت #مشاهير #مرض #اخبار #منوعات #لايك #تفاعل #ترند #اكسبلور #trend #news #video #kuwait

A post shared by إرم نيوز (@eremnews) on

وجاءت الصورة التي نشرتها فجر السعيد من زيارة قام بها سمو الشيخ ناصر المحمد، رئيس مجلس الوزراء الكويتي سابقًا، حيث أعربت عن سعادتها بزيارته التي رفعت من روحها المعنوية.

وأشارت السعيد إلى أن الشيخ ناصر المحمد حرص على متابعة حالتها الصحية مع الطاقم الطبي بأكمله وأبدى لهم بعض التوصيات، لافتة إلى أنها أحست بقربها من العودة للكويت بعد رؤيته.

وكتبت فجر في تغريدتها قائلة: ’’سعادتي لا توصف برؤية سمو الشيخ ناصر المحمد، الله يحفظه رفع معنوياتي بحرصه الشديد على سؤال الطاقم الطبي كله عن حالتي الصحية وتوصياته لهم، زرع في قلبي سعادة لا توصف حسيت إني اقتربت من الكويت برؤية سموه‘‘.

وفي تغريدة أخرى شاركت فجر السعيد متابعيها صورة للشيخ ناصر المحمد، أثناء تواجده مع الطاقم الطبي، موجهة له الشكر على موقفه الذي قام به تجاهها.

وقالت في تغريدتها الثانية: ’’صورة لسمو الشيخ ناصر المحمد مع الطاقم الطبي الذي أشرف على علاجي الدكتور الكسندر رو Alexander RAULT والدكتور سيرج وسعادة سفير الكويت في فرنسا سامي سليمان‘‘.

وأضافت ’’السعيد‘‘ قائلة: ’’شكرًا سمو الشيخ ناصر المحمد على زيارتك عنوتك لي على راسي طويل العمر‘‘.

وكانت فجر قد أوضحت في مداخلة هاتفية لها في الثالث من سبتمبر الجاري أنها لم تفق من الغيبوبة إلا قبل 3 أيام فقط من خروجها من العناية المركزة، وتم نقلها إلى الملاحظة، ولكنها ما زالت غير قادرة على المشي حتى الآن، بسبب وجود عملية مفتوحة، وتحتاج إلى شهرين لكي يتمكن الأطباء من إغلاقها.

وتوجهت وقتها بالشكر أيضًا لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهد المملكة العربية السعودية على السؤال والاهتمام من بداية أزمتها، مشيرة إلى أن مكتبه يسأل عنها بشكل يومي للاطمئنان عليها.

يُذكر أن فجر السعيد انتقلت للعلاج في فرنسا أول أغسطس الجاري بعد أن دخلت غرفة العمليات في مستشفى خاص بالكويت، وأجرت عملية ”تحويل مسار“ وبعدها بيومين أصابها تسريب من العملية أدى إلى تسمم حاد في الدم، وأثر على الوظائف الحيوية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com