اتهام جورج كلوني بإقامة علاقة مع صديقة الملياردير جيفري إبستاين

اتهام جورج كلوني بإقامة علاقة مع صديقة الملياردير جيفري إبستاين

المصدر: أبانوب سامي - إرم نيوز

انتشرت العديد من الشائعات حول وفاة الملياردير الأمريكي الراحل جيفري إبستاين، وتنوعت النظريات بين الاعتقاد أنه قُتل أو انتحر، ولكن الآن ظهرت مزاعم جديدة مثيرة تشير إلى أن جورج كلوني أقام علاقة جنسية مع صديقة الملياردير السابقة.

تورط النجم البارز والبالغ من العمر 58 عامًا، في الفضيحة بعد ظهور نبأ وفاة إبستاين في السجن، حيث سبق وأدين بتهمة الاتجار بالأطفال والقصّر.

ووفقًا لصحيفة ”ذا صن“ البريطانية، سبق وذكر في القضية اسم غيسلين ماكسويل، صديقة إبستاين السابقة، وهي سيدة أعمال بريطانية اتُّهمت بتجنيد فتيات صغيرات لصالح الملياردير الأمريكي، والآن ظهرت مزاعم تشير إلى تباهي غيسلين بممارسة الجنس مع جورج كلوني في مرحاض.

وكشفت محكمة نيويورك أن اسم النجم ذُكر في مذكرات فرجينيا جيوفر أيضًا، وهي عبدة جنسية سابقة لدى إبستاين.

وقالت ”فرجينيا“ في مذكراتها، إن غيسلين تباهت بإقامة علاقة جنسية عابرة معه خلال رحلتهما حول العالم في عام 2001، وهي نفس الرحلة التي التقى الثنائي غيسلين وفرجينيا فيها بالأمير أندرو لأول مرة في لندن.

وأضافت: ”عادت غيسلين ذات مرة وهي سعيدة للغاية ومتحمسة والإثارة في صوتها، وقالت إنها مارست الجنس الفموي مع جورج كلوني في المرحاض في حدث ما، ولم تتراجع عن كلامها أبدًا“.

وحتى الآن لم يتضح بعد متى وقع الحادث المزعوم بين ماكسويل وكلوني، وليس هناك ما يشير إلى أن كلوني كان متورطًا في حفلات الجنس أو التحرش بالأطفال التي عقدها الملياردير إبستاين، أو تورطه في أي خرق للقانون.

وحتى الآن لم يعلق محامو كلوني المتزوج من المحامية البريطانية أمل كلوني 41 عامًا، على المزاعم.

ويأتي الخبر بعد الانتحار المزعوم للملياردير البالغ من العمر 66 عامًا، في أحد سجون مانهاتن، يوم السبت، بعد أيام من إزالته من قائمة المعرضين للانتحار، ووسط مزاعم أنه قال لحراس السجن وزملائه السجناء بأن شخصًا ما حاول قتله قبل أسابيع من وفاته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com