يونيفيرسل تؤجل عرض فيلم أغضب ترامب

يونيفيرسل تؤجل عرض فيلم أغضب ترامب

المصدر: أمينة بنيفو- إرم نيوز

قررت شركة الإنتاج السينمائي الأمريكية ”يونيفرسل“، تأجيل عرض فيلمها الجديد ”الصيد“(The Hunt)، الذي كان من المقرر أن يعرض في نهاية سبتمبر القبل، احترامًا لمشاعر الأمريكيين، واستجابة لتغريدة غاضبة من ترامب.

وجاء في البلاغ الرسمي الذي نشرته الشركة :“بعد إلغائه للحملة الدعائية لفيلم ”الصيد“،قرر الأستوديو بعد تفكير عميق إلغاء مخططنا الخاص بخروج الفيلم“.

حيث يصف الفيلم بطريقة ساخرة وعنيفة ، الفوارق الطبقية العميقة التي يتسم بها المجتمع الأمريكي ، بين الأغنياء و الفقراء.

وتحكي قصته عن مجموعة من الأثرياء ، يختطفون عددًا من الأمريكيين الفقراء في الولايات الريفية ،المعروفة بكونها المعاقل التقليدية للحزب الجمهوري مثل وايومنغ وميسيسيبي ،ويضعونهم في حقل كبير ليقوموا بتعقبهم وقتلهم مثل الطرائد، من أجل المتعة الشخصية لا غير، إلى أن ينتفض أحد الضحايا ويبدأ بالانتقام، محولًا مطارديه بدورهم إلى طرائد .

وصادف اقتراب موعد عرض الفيلم بالولايات المتحدة، الهجومين المسلحين اللذين عرفتهما البلاد يوم 3 أغسطس الجاري وذهب ضحيتهما 31 شخصًا.

لذا أضافت الشركة في بلاغها :“نحن ندعم مخرجينا ونساعد في توزيع أفلام هؤلاء المبدعين البارعين الجريئين، كما هو الشأن بالنسبة لهذا الفيلم الاجتماعي الساخر، لكننا نفهم أن هذا ليس الوقت المناسب لإخراجه“.

وكان ترامب قد غرد منتقدًا هوليود:“هوليود اليسارية والعنصرية إلى أقصى درجة، تتسم بقدر كبير من الغضب والكراهية ”.

وأضاف دون الإشارة إلى اسم الفيلم :“الفيلم الذي سيعرض يسعى إلى إضرام النيران وخلق الفوضى“.

ثم استمر ترامب المتهم بالعنصرية والتسبب في ارتفاع عدد حوادث القتل الجماعي في أمريكا: ”إنهم يخلقون العنف الخاص بهم وبعدها يلقون بالمسؤولية على الآخرين إنهم العنصريون الحقيقيون ،وهم مضرون ببلدنا“.

الفيلم كتبه ديمون لاندلوف وأخرجه كريغ زوبيل، وقامت ببطولته هيلاري سوانك الحاصلة على جائز أوسكار، إلى جانب كل من إيكي بارينهولتز وبيتي جيلبين وإيما روبرتس .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com