بعد شائعة وفاتها.. الكويتية فوزية الدريع: البعض يتمنى زوالي وأنا لا أموت (فيديو)

بعد شائعة وفاتها.. الكويتية فوزية الدريع: البعض يتمنى زوالي وأنا لا أموت (فيديو)

المصدر: صلاح حسن – إرم نيوز

ردت الإعلامية الكويتية الدكتورة فوزية الدريع على شائعة وفاتها، التي تم تداولها على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية، موضحة أنها بخير.

وأضافت الدكتور فوزية، في مقطع فيديو بثته عبر حسابها على تطبيق ”سناب شات“، أن البعض يتمنى زوالها من الحياة، لكنها لن تموت، مردفة: ”نحن لا نموت وإن متنا فنحن لا نموت، حينما تترك وراءك ابنًا وابنة بارين حسب الشرع وحين تترك سمعة جيدة وعملًا صالحًا فأنت لا تموت“.

View this post on Instagram

ردت الإعلامية الكويتية الدكتورة #فوزية_الدريع على شائعة وفاتها، التي تم تداولها على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية، موضحة أنها بخير. وأضافت الدكتور فوزية، في مقطع فيديو بثته عبر حسابها على تطبيق ”سناب شات“، أن البعض يتمنى زوالها من الحياة، لكنها لن تموت، مردفة: ”نحن لا نموت وإن متنا فنحن لا نموت، حينما تترك وراءك ابنًا وابنة بارين حسب الشرع وحين تترك سمعة جيدة وعملًا صالحًا فأنت لا تموت“. وأكدت الإعلامية الكويتية أن من أطلق شائعة وفاتها يريد زيادة المتابعين لديه، وهذا من الأمور السيئة، وفق تعبيرها، منوهة إلى أن ”الموت يطرأ عليها من فترة لأخرى لاشتياقها لرؤية الرسول ”محمد“ (ص) ..ولو جاء الموت أهلًا به“. . . #إرم_نيوز #أخبار #منوعات #جديد #لايك #تفاعل #فيديو #/موت #الكويت #كويتيات #الدريع #ترند #kuwait #video #trend #news #مشاهير #اخبار_مشاهير

A post shared by إرم نيوز (@eremnews) on

وأكدت الإعلامية الكويتية أن من أطلق شائعة وفاتها يريد زيادة المتابعين لديه، وهذا من الأمور السيئة، وفق تعبيرها، منوهة إلى أن ”الموت يطرأ عليها من فترة لأخرى لاشتياقها لرؤية الرسول ”محمد“ (ص) ..ولو جاء الموت أهلًا به“.

ووصفت فوزية الدريع من أطلق شائعة وفاتها بأنه إنسان فارغ الروح والقلب والوجدان، لافتة إلى أن البعض يتمنى زوالها ولكنّ الموت ليس بيد البشر.

يُذكر أن الإعلامية الكويتية فوزية الدريع اشتهرت بعد برنامجها ”سيرة الحب“ على قناة الراي، وعرفت لاحقًا باسم ”الدكتورة فوز“، كما نجحت في كسب جماهيرية من خلال مساعدة الناس في أمور حياتهم النفسية والجنسية وفقًا للشريعة الإسلامية.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com