تغريدة ساخرة تعود بها للأضواء.. أين اختفت مونيكا لوينسكي بعد فضيحتها في البيت الأبيض؟

تغريدة ساخرة تعود بها للأضواء.. أين اختفت مونيكا لوينسكي بعد فضيحتها في البيت الأبيض؟

المصدر: إيناس السيد – إرم نيوز

عادت المتدربة السابقة في البيت الأبيض مونيكا لوينسكي، إلى الأضواء مجددًا بعد اختفائها لمدة 20 عامًا عن الأنظار؛ بسبب تورطها في فضيحة جنسية.

ووفقًا لصحيفة ”ديلي إكسبرس“ البريطانية، ردت مونيكا بسخرية على تغريدة على موقع ”تويتر“، وكان السؤال عن ”ماهي أسوأ نصيحة مهنية وجهت إليك؟“.

وقالت مونيكا: ”لو كنت حاصلًا على تدريب في البيت الأبيض فسيكون ذلك رائعًا حقًا“، وأرفقت التعليق برسم تعبيري يُعبر عن الخجل.

وأثار رد لوينسكي العديد من التعليقات، فكتب أحد مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي، قائلًا: ”حقيقة أنه يمكن الضحك على هذه الأشياء بعد سنوات من الألم والمعاناة هو أمر مثير“.

وساهمت تلك التغريدة في تسليط الضوء على خطأ ارتكبته امرأة شابة ليؤثر على حياتها بأكملها، وتحدثت مونيكا في الماضي عن كيفية مطاردة الفضيحة لها لدرجة أنه كان من المستحيل بالنسبة لها الحصول على وظيفة عادية بسبب سمعة اسمها.

وبعد الفضيحة، عملت مونيكا لفترة كمصممة لحقائب اليد، ثم فعلت ما في وسعها للحصول على بعض الخصوصية، وتوجهت إلى لندن لدراسة علم النفس الاجتماعي.

وعادت لوينسكي إلى الظهور أمام الجمهور قبل بضع سنوات فقط، من خلال عملها كناشطة، وتعمل أيضًا كاتبة في مجلة ”فانتي فير“.

واشتهرت مونيكا لوينسكي بعلاقتها مع الرئيس الأمريكي السابق كلينتون، حيثُ اعترف بـ“علاقة غير لائقة“ مع لوينسكي،التي كانت في ذلك الوقت متدربة تبلغ من العمر 22 عامًا، أدت هذه الفضيحة إلى عزل كلينتون عام 1998.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com