مدير أعمال ريهام سعيد: سنعلم مصير الميكروب قريبًا.. ولهذا السبب اعترفت بمرضها!

مدير أعمال ريهام سعيد: سنعلم مصير الميكروب قريبًا.. ولهذا السبب اعترفت بمرضها!

المصدر: محمد عبدالفضيل-إرم نيوز

أوضح مدير أعمال الإعلامية المصرية ريهام سعيد، خالد صواف، تطورات مرضها وحالتها النفسية خلال الفترة الحالية، عقب إجرائها جراحة خطيرة في الوجه.

وقال صواف في تصريح خاص لـ ”إرم نيوز“: إن ريهام ما زالت في الوقت الحالي تخضع للعناية الطبية، لافتًا إلى أن إزالة الميكروب من وجهها من عدمه ستتأكد بعد 72 ساعة إن شاء الله“.

وأضاف: ”نفسية ريهام تتحسن تدريجيًا، إلا أن زيارتها ما زالت ممنوعة، خوفًا من انتقال الميكروب لأي من المقربين إليها“.

وتابع صواف: ”الطبيب المعالج لريهام سعيد طلب منها عدم انشغالها بمواقع التواصل وما يقال بشأن ادعائها المرض، إلا أنها صممت على إطلاع جمهورها بكل جديد يخص حالتها، وألا تخفي شيئًا عن مرضها، حتى تجهض الشائعات حولها“.

وكانت ريهام سعيد قد أعلنت أنها أزالت أنفها بالكامل، في عملية جراحية خطيرة، وقام الطبيب بتعويض أنفها بغضاريف من الأذن، وقام ببنائها من جديد.

وأوضحت في تسجيل صوتي نشرته على صفحتها بـ“انستغرام“، أمس الجمعة، أنه رغم إجراء الجراحة إلا أنها ما زالت في مرحلة الخطر، ولا تعلم ما إذا كان الميكروب قد انتهى أم لا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com