الدكتورة خلود ونهى نبيل تكشفان حقيقة استدعائهما للنيابة

الدكتورة خلود ونهى نبيل تكشفان حقيقة استدعائهما للنيابة

المصدر: فريق التحرير

نفت الفاشنيستا الكويتية الدكتورة خلود ترويجها منتجات طبية غير مرخصة، وإحالتها إلى النيابة العامة، مؤكدة أن ما تقوم بترويجه مرخص مئة في المئة من قبل وزارة الصحة، وأنه لم يتم استدعاؤها من قبل النيابة مطلقًا.

وقالت الدكتورة خلود، وفق صحيفة ”الراي“ المحلية، إن المنتج (حبوب لتنحيف الوزن) الذي قامت بالإعلان عنه مؤخرًا، خالٍ من أي أضرار صحية، ومرخص من قبل وزارة الصحة، ومتواجد في الصيدليات والجمعيات التعاونية، ومصرح بالإعلان عنه.

ولفتت إلى أنها لم تتلق أي استدعاء رسمي من النيابة حتى الآن، مؤكدة أنها ستقوم بتوثيق دخولها التحقيق بالفيديو ونشر ذلك على حساباتها في حال استدعائها، مبينة أنها سبق أن جربت المنتج الطبي على نفسها مدة 3 أشهر، وأنه ساهم بنزول وزنها بشكل واضح.

وتابعت أن ”الطبيب (الذي اتهمها بالإعلان عن منتجات صحية غير مرخصة) يشهّر بها بهدف الشهرة فقط ولمصلحته ومصلحة الأطباء المتخصصين في عمليات التكميم بإحدى المستشفيات الخاصة، خاصة أن المنتج الطبي كان له انعكاسات عليهم، بعد ارتفاع نسبة شرائه إلى ما يقارب 6000 حبة يوميًا“.

بدورها، نفت الفاشنيستا نهى نبيل استدعاءها من قبل النيابة العامة، وترويجها منتجات طبية غير مرخصة، مؤكدة أن ما أثير من إحالتها للنيابة مجرد إشاعة.

وقالت إنها فوجئت باسمها بين مشاهير وفاشنيستات تمت إحالتهم للنيابة لترويج منتجات صحية غير مرخصة، مبينة أنه لم يتواصل معها أحد، ولم يقدم أحد شكوى ضدها، كما لم يصلها أي استدعاء من قبل وزارة الصحة.

وكانت وزارة الصحة الكويتية قد أعلنت سابقًا عن إحالتها عددًا من مشاهير مواقع التواصل للنيابة العامة، لنشرهم منتجات صحية غير مرخصة.

ولم يتم الكشف عن هوية المشاهير الذين تمت إحالتهم للنيابة، لكن طبيبًا كويتيًّا اتهم قبل أيام الفاشنيستا المعروفة، الدكتورة خلود، بالترويج لمنتج مضلل عبارة عن كبسولات ادعت أنها تسهم إلى حد كبير في فقدان الوزن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com