منوعات

كيف ردّت ميريام فارس على اتهامها با...
تاريخ التحديث:
تاريخ النشر:

كيف ردّت ميريام فارس على اتهامها بالإساءة لمصر؟

اعتذرت الفنانة اللبنانية ميريام فارس، للشعب المصري؛ في أول رد لها بعد تصريحها الأخير بأنها أصبحت "ثقيلة على المصريين" وأن أجرها أصبح مرتفعًا، وهو ما تسبب في

+A -A
المصدر: شيرين الجمال – إرم نيوز

اعتذرت الفنانة اللبنانية ميريام فارس، للشعب المصري؛ في أول رد لها بعد تصريحها الأخير بأنها أصبحت ”ثقيلة على المصريين“ وأن أجرها أصبح مرتفعًا، وهو ما تسبب في حالة من الغضب للمصريين، معتبرين أن هذا التصريح إهانة لهم.

https://www.instagram.com/p/BzD8BGSBe-i/?utm_source=ig_web_copy_link

وحاولت الفنانة احتواء الأزمة عبر إصدار بيان، عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“ قالت فيه: ”أتوجه بكلامي للشعب المصري الحبيب، على هامش المؤتمر الذي أجريته بتاريخ 22 حزيران ضمن فعاليات (موازين)“.

وتابعت قائلة إن إجابتها ”على سؤال (لماذا قلت حفلاتك اليوم في مصر، علمًا بأنك كنتِ تقيمين حفلتين أو 3 في الأسبوع؟“، كان واضحًا، وهو  ”أنه مع مرور الوقت كبرت وتطورت فنيًا وأصبحت متطلباتي أكبر، وصارت شوي ثقيلة على مصر، بما معنى كبرت متطلباتي على المتعهدين المصريين الذين كنت أتعامل معهم في بداياتي“.

وأضافت الفنانة اللبنانية: ”أعيد وأكرر قلت صارت يعني أصبحت، والفرق شاسع، وأكملت كلامي قائلة، لهذا السبب قلّت حفلاتي في مصر، أي لم أعد أحيي حفلتين أو 3 في الأسبوع، وهذا منطقي جدًا، حالي كحال جميع نجوم العرب الذين يحيون حفلتين أو 3 في السنة، وليس في الأسبوع الواحد في بلدنا الثاني مصر“.

وقالت: ”أنا لم أتعالَ على زملائي الفنانين، كما حاول البعض تحريف كلامي والاصطياد في المياه العكر، ولم أتعالَ على الشعب المصري، أنا التي وفي كل مقابلاتي الصحفية أقول وأعيد إنني انطلقت من لبنان، ولكن نجوميتي منحتني إياها مصر“.

واختتمت حديثها قائلة: ”أرجوكم لا أحد يحاول المزايدة على محبتي واحترامي وتقديري لجمهورية مصر العربية والشعب المصري الحبيب، يؤسفني أن لهجتي اللبنانية وردي المختصر فتح مجالًا لجدال كبير وسوء تفاهم أكبر، اعتذر من الشعب المصري فقد خانني التعبير باللبناني، وكما قلت في المؤتمر الصحفي البارحة (تحيا مصر)، وأعيد وأكرر (تحيا مصر)“.

وكانت الفنانة اللبنانية، قد قالت خلال مؤتمر صحفي لها على هامش مشاركتها في مهرجان ”موازين“ في المغرب أمس السبت، إنها كانت تُحيي حفلتين أو 3 حفلات أسبوعيًا في مصر، قبل الثورة خلال السنوات الماضية، إلا أنها خلال هذه الفترة لم تعد لها حفلات تقريبًا.

وردًا على سؤال حول سبب ذلك، قالت نصًا: ”أحب أن أتكلم بصراحة، الحقيقة أنني كبرت وأجري عالٍ عليهم، وأصبحت لي متطلبات كثيرة، وأصبحت ثقيلة على المصريين“.

Posted by Myriam Fares on Sunday, June 23, 2019

وقال نقيب الموسيقيين المصريين، هاني شاكر، إن النقابة لن تتخذ موقفًا رسميًا مع الفنانة اللبنانية ميريام فارس، مؤكدًا أنه لا يتصيد الأخطاء للفنانات العرب أو المصريات، وأن ما حدث من ميريام مجرد ذلة لسان انتهت تماما بمجرد اعتذارها عن تصريحاتها التي أسيء فهمها.

وأضاف في تصريحات خاصة لإرم نيوز أنه تواصل شخصيًا مع ميريام فارس، حيث أوضحت له ما تقصده بحديثها، مؤكدا أن جميع المصريين يعشقون فنها، ومتمنيا أن ينتهي الأمر عند هذا الحد، لأن ذلات اللسان واردة من أي شخص ولا يجب أن يكون هناك قسوة في الحكم على الفنان لمجرد كلمة أطلقها دون قصد، بحسب قوله.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك