وسط استياء واسع.. ”مشاعر“ يعيد جدل ”الغزو“ التركي للدراما التونسية

وسط استياء واسع.. ”مشاعر“ يعيد جدل ”الغزو“ التركي للدراما التونسية

المصدر: زينة بن بلقاسم - إرم نيوز

أعاد المسلسل التونسي – الجزائري، ”مشاعر“، جدل ”الغزو“ التركي للدراما التونسية إلى الواجهة، وسط استياء واسع، ومخاوف من انعكاسات انتشار المسلسلات التركية على الدراما التونسية.

ورغم أن المسلسل نجح في ”استقطاب“ ملايين المشاهدين الذين يتابعونه عبر القناة التونسية الخاصة ”قرطاج بلوس“، و قنوات أخرى في كل من الجزائر و مصر،  إلّا أنّ اعتماده على فريق عمل تركي بإشراف المخرج التركي، محمد جوك، خلّف استياءً لافتًا لدى بعض الممثلين التونسيين.

واعتبر الممثل والكاتب التونسي، محمد علي دمق، في تصريح خاص لـ“إرم نيوز“، أن ”مشاعر“، هو مسلسل هجين، وليس فيه ما يرمز للتونسيين والعرب، باعتبار أن السيناريو تركي والمخرج تركي أيضًا.

وأكد الممثل التونسي، أن مسلسل ”مشاعر“ يفتقد إلى ما وصفها بـ “ الصناعة“ الدرامية، إضافة إلى ضعف السيناريو وهو ما دفع المخرج إلى الاعتماد على مشاهد مركّبة لا علاقة لها بقصة المسلسل، حسب قوله.

وأضاف محمد علي دمق، أن تونس تزخر بالقدرات الشبابية و بالمخرجين المميزين، على غرار، مجدي السميري وعبد الحميد بوشناق ولسعد الوسلاتي، ولسنا بحاجة إلى مخرجين وتقنيين أتراك لإنتاج عمل درامي ناجح.

من جانبه، أعتبر الكاتب والصحفي التونسي، حاتم بالحاج، أن قصة مسلسل ”مشاعر“ لا تحتوي على رؤية ثقافية واضحة، مشيرًا إلى أنّ المخرج يشدّ المشاهدين بالتشويق في ظل غياب قصّة واضحة.

بدوره، عبّر المخرج التونسي الشاب عبد الحميد بوشناق نجل الفنان التونسي، لطفي بوشناق، عن رفضه لفكرة لجوء منتجين تونسيين إلى مخرجين أتراك لإنتاج الأعمال الدرامية والسينمائية.

واعتبر عبد الحميد بوشناق، في تصريح صحفي، أنه لو كان هو منتج المسلسل لما استعان بمخرج تركي، وأن تونس لديها كفاءات وطاقات شبابية هامة في ميدان الإخراج و الإبداع الفني، وفق قوله.

من جهتها، أكدت الممثلة التونسية جميلة الشيحي، أن مسلسل ”مشاعر“ لم ينل إعجابها، وهو عبارة عن مسلسل تركي مدبلج باللهجة التونسية.

في المقابل، أكّد متنج المسلسل ومدير ”قناة قرطاج بلوس“ لسعد خذر، أن السبب الذي دفعه لاختيار مخرج تركي لتصوير عمل تونسي – جزائري، هو أن الدراما التركية تمكنت من الانتشار بشكل غير مسبوق خلال السنوات الماضية، مشيرًا إلى أنّ التعاون مع المخرجين الأتراك يكون بمقابل مادي مقبول عكس التعامل مثلًا مع صناع الدراما الأمريكيين“، وفق قوله.

وأضاف لسعد خذر، في تصريح إذاعي ، أنّ القناة كانت تسعى منذ البداية إلى إنتاج عمل درامي يمكن تسويقه في الخارج ولا يكون موجّهًا فقط للسوق المحلية، حسب تعبيره.

الجزء الثاني قريبًا

من جهة أخرى، أكد مصدر من داخل ”قناة قرطاج بلوس“، أنه وبعد نجاح الجزء الأول من المسلسل، سيتم قريبًا الانطلاق في تصوير الجزء الثاني والذي من المنتظر أن يتم عرضه انطلاقًا من شهر سبتمبر القادم.

وأكد المصدر- الذي رفض الكشف عن هويته – في تصريح خاص لـ“إرم نيوز“،  أن منتج المسلسل لم يكتف فقط بالاستعانة بسيناريو وتقنيين أتراك، بل إنّه قام أيضًا باستيراد ملابس الممثلين من تركيا.

ومسلسل ”مشاعر“، هو أول مسلسل تونسي يتم عرضه في قنوات عربية أخرى، إضافة إلى دبلجته إلى اللهجة السورية، كما أنه أول مسلسل سيتم عرضه على مدى 100 حلقة خارج شهر رمضان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com