فيفي عبده تبرر ”السباب والشتائم“ مع رامز جلال.. وحقيقة ”فبركة“ الحلقة

فيفي عبده تبرر ”السباب والشتائم“ مع رامز جلال.. وحقيقة ”فبركة“ الحلقة

المصدر: آدم الخولي – إرم نيوز

ردّت الفنانة المصرية فيفي عبده على انتقادات المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي، لـ“السباب والشتائم“ التي كررتها خلال حلقتها في برنامج ”رامز في الشلال“، الذي يقدمه رامز جلال عبر قناة Mbc مصر في رمضان.

وقالت فيفي في تصريح خاص لـ“إرم نيوز“، إنه ”من الطبيعي أن تسُب أي شخص يحاول التحرش بها“، لافتة إلى أن الموقف الذي وُضعت فيه أفقدها أعصابها.

وأضافت الراقصة المصرية، أنها لم تتمالك أعصابها فضلًا عن حالة الفزع التي انتابتها؛ ما جعلها لا تشعر بما تتلفظ به، بالإضافة إلى شعورها بأنّ الشخص الذي كان يستقل القارب معها يحاول التحرش بها؛ وهو ما استفزها وانهالت عليه بالشتائم.

وعن المزاعم التي ترددت عبر مواقع التواصل الاجتماعي بأنّ الفنانة المصرية كانت على علم مسبق بتفاصيل المقلب، أشارت فيفي إلى أنّها لم تكن تعلم إطلاقًا بأنّ البرنامج لرامز جلال، مستغربة من تلك المزاعم، رغم مشاهد الفزع التي ظهرت عليها، مشددة على أنّها لو كانت تعلم بأنه برنامج مقالب لم تكن لتوافق على المشاركة فيه.

وعن كواليس التصوير، أوضحت أنّ إحدى شركات الإعلانات طلبت منها الذهاب لجزيرة ”بالي“ الإندونيسية الموجودة في شرق آسيا، لتصوير مشاهد دعائية للمنتج، لكنّها فوجئت بمقلب من رامز جلال.

وكانت الفنانة المصرية وجهت ”السباب والشتائم“ للفنان رامز جلال، وبدأت وصلة الشتائم والتي وصلت إلى ”سب الدين“ من فيفي لرامز، بعد أن ركب معها في القارب وأثناء سيره في الشلال، حيث أظهرت الكاميرات تحرشه بها في أكثر من لقطة؛ ما جعلها تنهال عليه بالشتائم.

وبعد وصول القارب إلى مكان آمن ظهر لها رامز مرة أخرى في ثوب غوريلا، وما إن خلع ”القناع“ حتى عادت وصلة الشتائم من جديد.

يُذكر أن فكرة البرنامج تدور حول استضافة مجموعة من النجوم، ليذهبوا إلى إحدى الجزر الموجودة في شرق آسيا، ويقوموا بمغامرة رائعة، ولكن سرعان ما تظهر لهم غوريلا كبيرة تخرج من بين الأشجار العالية؛ ما يجعلهم يصابون بالهلع والرعب، ومن ثم تبدأ المغامرة الحقيقية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة