‏“العاصوف2″ يستحوذ على نسبة المشاهدة الأكبر لمسلسلات رمضان في السعودية

‏“العاصوف2″ يستحوذ على نسبة المشاهدة الأكبر لمسلسلات رمضان في السعودية

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

هيمن الحديث عن مسلسل ”العاصوف2“ عبر مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية، فور انتهاء عرض الحلقة الأولى من جزئه الثاني على حساب باقي المسلسلات الدرامية، التي بثتها القنوات السعودية الحكومية والخاصة.

وفي مؤشر على استحواذ ”العاصوف2″ للنسبة الأكبر من مشاهدي الدراما الرمضانية في المملكة، تصدر الوسم الذي يحمل اسم المسلسل السعودي قائمة الترند بموقع ”تويتر“.

وعرض الفنان السعودي ناصر القصبي في الحلقة الأولى من مسلسله جانبًا من القضايا والأحداث التي ستتمحور حولها باقي حلقات ”العاصوف 2″، الذي سيستمر عرضه طوال شهر رمضان.

وقال الكاتب السعودي فاضل العماني، في تعليق على الحلقة الأولى: ”مسلسل #العاصوف ليس مجرد عمل درامي سعودي يتناول فترة حساسة من تاريخنا، ولكنه يُمثّل علامة فارقة في مسيرة الفن السعودي الذي تجمّد عند العمل السعودي الشهير (طاش ما طاش)، شكرًا لكل من شارك وساهم في ظهور هذا المسلسل الذي يحتل المرتبة الأولى على امتداد الوطن العربي“.

واختار كثير من المدونين السعوديين عرض مقاطع فيديو وصور وعبارات من الحلقة الأولى، وتنوعت تعليقات آخرين، في مؤشر آخر على استقطاب ”العاصوف 2“ لعدد كبير من المشاهدين في المملكة.

ولم يعلق القصبي على ردود الفعل الواسعة عقب بث الحلقة الأولى، واكتفى بتغريدته التي استبق بها عرض المسلسل بساعات، وأعلن فيها عن ساعة بثه عبر قناة ”إم بي سي“.

وسيعرج الجزء الثاني من المسلسل على حادثة اقتحام الحرم المكي الشريف في العام 1979، ليكون أول دراما سعودية تتناول الحادثة الشهيرة، وهو ما أثار جدلًا واسعًا قبل عرض المسلسل، ما يعني أنه سيجذب كثيرًا من المشاهدين الراغبين برؤية الحادثة من خلال مسلسل بدلًا مما هو معروف عنها في التقارير الإخبارية والبرامج التاريخية الوثائقية.

ومسلسل ”العاصوف“ مأخوذ عن رواية الكاتب السعودي الراحل عبدالرحمن الوايلي (بيوت من تراب)، ومن إخراج السوري المثنى صبح، ومشاركة كوكبة من نجوم الفن السعودي، مثل عبدالله السناني وحبيب الحبيب.

ويتحدث المسلسل عن حقبة مفصلية في تاريخ السعودية، وهي حقبة السبعينيات التي ظهر في نهايتها نشاط لافت للتيار الديني فيما يُعرف بـ“الصحوة الدينية“ التي فرضت سطوة لرجال الدين على الحياة الاجتماعية في البلاد.

وعرض الجزء الأول من المسلسل في رمضان الماضي، فيما يعتزم منتجوه تصوير خمسة أجزاء تتناول حقبة تاريخية متسلسلة ينقسم السعوديون في نظرتهم لها.

وعرض المسلسل في جزئه الأول عدة أفكار عبر مشاهد متفرقة، منها بعض مظاهر الخيانة الزوجية، حيث يقيم بطل المسلسل بشخصية ”خالد“ علاقة مع جارته المتزوجة، كما تضع امرأة مولودًا جديدًا على باب المسجد، في إشارة إلى أن الطفل ثمرة علاقة محرمة.

ويقول منتقدو المسلسل إنه ”يشوه تاريخ المملكة ويظهرها في صورة مغايرة لما كانت عليه“، فيما يرد الفريق المعجب بالمسلسل بـ“أنه يتحدث عن مكان جغرافي محدد في منطقة الرياض ولا يشمل كل المملكة الشاسعة“.

مواد مقترحة