هل يعوض المنتجون خسارة خروج مسلسلاتهم من دراما رمضان 2019 بعرضها لاحقًا؟

هل يعوض المنتجون خسارة خروج مسلسلاتهم من دراما رمضان 2019 بعرضها لاحقًا؟

المصدر: صلاح حسن- إرم نيوز

حمل موسم دراما رمضان 2019، مفاجآت كثيرة، بعد خروج نجوم كبار من ماراثون هذا العام، بسبب معاناة مسلسلاتهم من العديد من الأزمات، وهو ما جعل المنتجين يضطرون لتأجيلها مع توالي الأزمات.

ويشهد رمضان المقبل، غياب نجوم الصف الأول، ونجوم يقومون بأدوار ثانية، حيث اعتاد الجمهور على مشاهدتهم كل عام، ولكن أزمات الإنتاج والتسويق تسببت في خسائر متفاوتة بين كل عمل وآخر.

وتستطلع ”إرم نيوز“، آراء النقاد حول إمكانية نجاح المنتجين في تعويض خروج مسلسلاتهم من السباق الرمضاني، وإمكانية عرضها لاحقًا خلال العام.

عادل إمام.. هل يحمل مفاجأة؟

يعود الفنان الكبير عادل إمام، لتصوير مشاهده في مسلسله الرمضاني المؤجل ”فالنتينو“، بعد انتهاء شهر رمضان وأيام عيد الفطر المبارك، حيث أكدت مصادر مقربّة من الزعيم لـ ”إرم نيوز“، أنه اتخذ هذا القرار خلال احتفال عشاء في منزله، حضره المؤلف يوسف معاطي، والمنتج عصام إمام، شقيق عادل إمام، والكاتب محمود مرسي.

ومن هذا المنطلق، ربما يحمل عادل إمام مفاجأة لجمهوره ويظهر خلال العام الجاري، حتى يكسر عقدة الظهور في موسم دراما رمضان، التي يغيب عنها للمرة الأولى منذ 7 أعوام.

ويحرص عادل إمام على الظهور الرمضاني في كل موسم، إذْ قدّم في السنوات الأخيرة مسلسلات: ”عوالم خفية، مأمون وشركاه، عفاريت عدلي علام، فرقة ناجي عطا الله، صاحب السعادة، أستاذ ورئيس قسم“.

القضية 36 لعمرو يوسف

قررّ منتجو مسلسل ”القضية 36″، للفنان المصري عمرو يوسف، تأجيل المسلسل بعد توقف التحضيرات لعدة عوامل، منها ضيق الوقت، وفشل تسويق المسلسل قبل الشروع في تصويره.

والمسلسل من تأليف نبيل عبدالحميد، ومحمود حجاج، وإخراج محمد سلامة، ومن المقرر مشاركة محمود عبدالمغني، وإيهاب فهمي في العمل.

الضاهر لمحمد فؤاد

بعد أن واجه مسلسل ”الضاهر“ للفنان المصري محمد فؤاد عدة أزمات، قررّ تامر عبدالمنعم، تأجيله دون أسباب رغم تسويقه لقناة الحياة، وعرضها إعلانًا بشأن عرضه قبل شهر رمضان، ثم جاء القرار بعرضه في موسم دراما رمضان 2019، إلى أن تمت الإطاحة به نهائيًا من الخريطة.

النصّابين“ لنيلي كريم

أصبحت النجمة المصرية نيلي كريم، ضيفة دائمة على المائدة الدرامية الرمضانية كل عام، ولكنها تغيب هذا العام بعد قرار تأجيل مسلسلها الجديد ”النصابين“، فبعد تصوير يومين، تأخرت تصاريح التصوير في بعض الأماكن، إضافة إلى الدخول في صراع مع الرقابة حول سيناريو العمل، وعدم تسويقه.

وكانت نيلي كريم، قد غيرت شخصيتها في رمضان الماضي، من خلال تقديم شخصية بعيدة عن ”النكد“، من خلال مسلسل ”اختفاء“.

يسرا وبيت العيلة

من الفنانات اللواتي لا يختلف اثنان على نجوميتها وجماهيريتها، النجمة المصرية يسرا، والتي استطاعت أن تفرض نفسها على موسم دراما رمضان في كل عام، ولكن التحضيرات الخاصة بمسلسلها ”بيت العيلة“، توقفت لأسباب إنتاجية، ولحرصها على تسويق العمل قبل البدء في تصويره، لتفادي أزمة مسلسل ”لدينا أقول أخرى“ العام الماضي.

آراء النقاد

يرى الناقد المصري سمير الجمل، أن عرض الأعمال الفنية في موسم شهر رمضان، ما هو إلا ”أكذوبة“، حتى أصبح من يخرج من سباق شهر رمضان كمن خرج من الجنة.

ولفت في تصريح خاص لـ ”إرم نيوز“، إلى أن الجمهور المصري أصبح لديه وعي كبير، بأن شهر رمضان هو شهر لله، ونستطيع أن نعوض أي مشاهدات لما بعد رمضان، إضافة إلى أن غالبية المسلسلات يتم عرضها بعد ذلك على مواقع التواصل الاجتماعي وموقع اليوتيوب.

وأضافت الناقدة ماجدة موريس، أن ”بعض المنتجين أثبتوا فشل من انتهجوا العرض في رمضان فقط لضمان النجاح“، مستشهدة ببعض المسلسلات التي عُرضت خارج رمضان ولاقت مشاهدة عالية مثل: ”أهو ده اللي صار، سابع جار، أبو العروسة“، وغيرها.

وأضافت في تصريح خاص لـ ”إرم نيوز“، أنه ”حتى لو كان المستوى الفني للعمل غير جيد، فالمشاهد أصبح باستطاعته الاختيار لما يريد مشاهدته“، منوهة إلى أن الحكم على نسبة المشاهدة تستطيع أن تعرفها من حجم الإعلانات على المسلسل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة