فك لغز رفات ”دافينشي“ بعد 212 عامًا من فقدانها

فك لغز رفات ”دافينشي“ بعد 212 عامًا من فقدانها

المصدر: إيناس السيد-إرم نيوز

كشفت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية أن تحليل خصلة شعر الفنان الإيطالي ليوناردو دافينشي، يمكن أن يحل أخيرًا اللغز الذي استمر قرونًا حول صحة رفاته المزعومة.

وفقدت رفات ليوناردو الذي توفي في 2 أيار/مايو 1519، بعد هدم مقبرته في عام 1807 أي منذ 212 عامًا، وبعد مرور 56 عامًا، زعم روائي فرنسي أنه اكتشف رفاته ولم يتم التأكد حتى الآن من صحتها.

والآن يتم عرض خصلة الشعر في مجموعة أمريكية خاصة لأول مرة في مدينة فينشي مسقط رأس ليوناردو، في توسكاني.

ويقوم الباحثون بمقارنة الحمض النووي الخاص بخصلة الشعر والهيكل العظمي المفترض لدافينشي، وهي ما ستؤكد أخيرًا ما إذا كانت البقايا التي اكتُشفت بعد ضياعها بـ60 عامًا تقريبًا، له أم لا.

وأعلن المؤرخان أليساندرو فيزوسي وأجنيس ساباتو في بيان العثور على خصلة من شعر ليوناردو دافينشي.

وقال الدكتور فيزوسي إن هذه الخصلة التي ظلت سرية في مجموعة أمريكية، سيتم عرضها أولًا إلى جانب الوثائق التي تثبت أصوله الفرنسية القديمة.

وأضاف: ”هذه الآثار هي ما نحتاجه لجعل بحثنا التاريخي أكثر صلابة من وجهة نظر علمية، ونحن نخطط لإجراء تحليل الحمض النووي على رفات دافينشي ومقارنتها مع أحفاد ليوناردو الحية، وكذلك العظام الموجودة في مقبرة دافينشي التي حددناها على مدى السنوات الماضية“.

وكان الباحثون قد تتبعوا سابقًا نسل دافينشي الحي، وستتم مقارنة الحمض النووي الخاص به أيضًا مع العينة المأخوذة من خصلة الشعر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة