شاهد عيان: الفنانة زينة ضربت ابنة الأسرة الأمريكية بدبي وشقيقتها ضربتني – إرم نيوز‬‎

شاهد عيان: الفنانة زينة ضربت ابنة الأسرة الأمريكية بدبي وشقيقتها ضربتني

شاهد عيان: الفنانة زينة ضربت ابنة الأسرة الأمريكية بدبي وشقيقتها ضربتني

المصدر: فريق التحرير

شهدت قضية اعتداء متبادل بين الفنانة المصرية زينة وشقيقتها وأسرة أمريكية من أصل مصري، في فندق ”أتلانتس“ في دبي في دولة الإمارات، منعطفًا جديدًا، بعد إفادة شاهد العيان على القضية، أمس الاثنين.

وحسب صحيفة ”البيان“ المحلية، فقد أكد شاهد العيان أن الفنانة المصرية زينة اعتدت بالضرب على ابنة الأسرة الأمريكية، البالغة من العمر 12 عامًا.

وقال شاهد العيان إن ”زينة اعتدت على الطفلة ووالدتها، وإنه عندما حاول منعها من مواصلة اعتدائها، تدخلت شقيقة الممثلة واعتدت عليه هو شخصيًّا“.

وأضاف أنه ”أثناء وجوده في فندق ”أتلانتس“ شاهد الفنانة زينة وهي تضرب الطفلة بحجة أن الأخيرة صوّرتها في هاتفها“، مبينًا أنه حاول أن يصلح بين الطرفين لإنهاء الشجار، لكنه فشل وتعرض للضرب، مؤكدًا تعرّض الطفلة للضرب من قبل زينة، بينما ضربت شقيقتها والدة الطفلة.

وبدأت الواقعة، في يونيو/حزيران 2018 حينما كانت الفنانة زينة تقضي وقتًا في فندق ”أتلانتس“ في دبي، حيث فُوجئت بأشخاص يقومون بتصويرها، وبعد أن طلبت منهم الكف عن ذلك، تعرضت للسب والاعتداء هي وشقيقتها، من قِبل الأسرة كاملة، وذلك حسب روايتها للواقعة.

وعلى خلاف ما سبق، فإن تقريرًا طبيًّا أفاد بأن الأسرة الأمريكية تعرضت لإصابات مختلفة، شملت خدوشًا، وكدماتٍ وعضّاتٍ، والذين حضروا إلى مركز الشرطة لاحقًا، فيما تعذَّر الجمع بين الطرفين لإنهاء الواقعة بالصلح بينهما.

وقال الأب (البالغ من العمر 47 عامًا) خلال التحقيقات، إنه فوجئ بامرأة لا يعرفها تصرخ في وجه ابنته، وتسبها باللغة العربية، قائلة: “يا حيوانة“، لكن الفتاة لم ترد؛ لأنها وشقيقها الصغرى لا تجيدان العربية.

وأضاف: ”اتجهت سريعًا إلى تلك المرأة، وأخبرتها بأن ابنتي لا تفهمها، ولا مبرر للصراخ بهذه الطريقة، فتطاولت علينا بـ(الإنجليزية)، وادعت أن ابنتي قامت بتصويرها أثناء جلوسها على المسبح بزيِّ السباحة“.

وأشار إلى أنه لم يكن يعرف تلك المرأة من الأساس، وأخبرها بذلك، مؤكدًا أن ابنته كانت تصور شقيقها (5 سنوات)، في ملعب المطعم الذي شهد الواقعة، وأنها لا تعرفها حتى تصورها. فردت الفنانة شارحة عن هويتها، ثم هجمت على زوجته وعضتها، وهاجمت ابنتها وخدشتها وعضتها، وأخذت منها هاتفها وكسرته، بينما هجمت عليه امرأة أخرى -كانت بصحبتها، تبيَّن لاحقًا أنها شقيقتها- وعضته في كتفه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com