بعد أزمة محمد رمضان.. نقابة الموسيقيين في مصر تتراجع عن موقفها بشأن تصاريح الحفلات

بعد أزمة محمد رمضان.. نقابة الموسيقيين في مصر تتراجع عن موقفها بشأن تصاريح الحفلات

المصدر: صلاح حسن-إرم نيوز

تراجعت نقابة الموسيقيين المصرية عن موقفها بشأن منح التصاريح الفنية لإقامة الحفلات الغنائية، وذلك بعد الهجوم الذي شنته العديد من وسائل الإعلام على النقابة، بسبب أزمة محمد رمضان، الذي ظهر ”عاريًا“، في حفله الأخير.

وأصدرت نقابة المهن الموسيقية في مصر، التي يترأسها الفنان المصري هاني شاكر، بيانًا قررت فيه عدم منح التصاريح الخاصة بالحفلات الغنائية إلا من خلال لجنة فنية لتقييم المستوى الفني.

وجاء في البيان: ”بعد الهجوم الذي شنته العديد من وسائل الإعلام ومواقع السوشيال ميديا والبلاغات التي تلقتها نقابة المهن الموسيقية على واحدة من الحفلات الغنائية الاستعراضية التي أقامها نجم سينمائي مؤخرًا بالقاهرة، قررت النقابة أنها لن تمنح أي تصاريح لاحقًا إلا من خلال لجنة فنية لتقييم المستوى الفني، آخذة في الاعتبار مدى الالتزام بالقيم الأخلاقية والمجتمعية المتعارف عليها وعدم مخالفتها للنظام العام وأنها سوف تلاحق من يخالف ذلك قانونًا“.

وتابع البيان: ”تؤكد نقابة المهن الموسيقية نقيبًا ومجلسًا وأعضاء جمعية عمومية أنها سوف تتصدى بكل حزم لأي ظواهر قد تسيء للفن المصري بشكل عام، والغناء على نحو خاص“.

وأكدت النقابة: ”لن نسمح بالتعدي على تلك الثوابت الثقافية ونرفض أي تدنٍ في الأسلوب والأداء، فيما كانت مصر وستظل بفنونها وتعدديتها الثقافية هي مصدر الإلهام والإبداع والحضارة والتاريخ، وفقنا الله لما فيه خير الوطن“.

وكان محمد رمضان قد أحيا أولى حفلاته الغنائية في مصر في ساحة مركز المنارة، بمنطقة التجمع الخامس، حيث صعد المسرح الذي صُمم خصيصًا له بسيارته ”البورش“، وعدد من الدراجات النارية، وتم عرض فيديو مسجل يتحدث فيه عن علاقته بجمهوره.

وظهر رمضان على المسرح ”عاري“ الصدر، تزامنًا مع خروج صندوق على هيئة رقم 1، ليؤكد على أنه ”نمبر ون“.

وحرص على حضور الحفل عدد من نجوم الفن بينهم: ماجد المصري وزوجته ودينا فؤاد والمنتج محسن جابر وحلا شيحة والمطرب أبو وزوجته وإنجي خطاب وإيمي طلعت زكريا وغيرهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com