بعد أزمتي ”البحرين“ و“البلهارسيا“.. ”سقطات وخطايا“ بالجملة في مشوار شيرين عبدالوهاب (فيديو)

بعد أزمتي ”البحرين“ و“البلهارسيا“.. ”سقطات وخطايا“ بالجملة في مشوار شيرين عبدالوهاب (فيديو)

المصدر: صلاح حسن- إرم نيوز

يمر الإنسان أحيانًا بحالة من التخبط وانعدام التوازن وعدم التركيز، فمن الصعب أن يظل يواجه الأزمات طوال حياته دون أن يفقد توازنه أو وعيه، كما أنه حتمًا سيتأذى من جراء هذه الأزمات.

هذا ما حدث في الواقع مع مطربة العواطف، النجمة المصرية شيرين عبدالوهاب، التي تسوقها عفويتها للوقوع في ”سقطات“، تجعلها في مرمى نيران السخط.

في المقابل، تعترف شيرين عبدالوهاب بمرورها بأخطاء في حياتها، إلا أنها دائمًا تراهن على إحساس الجمهور بشخصيتها وعفويتها.

وفي التقرير التالي، يرصد ”إرم نيوز“ السقطات والخطايا في مشوار المطربة شيرين عبدالوهاب.

خلاف مع تامر حسني

كان لشيرين بعض من المشاكل الشخصية مع صديق مشوارها المطرب المصري تامر حسني، حيث أرادت التخلي عنه لكسب ود الهضبة عمرو دياب، فقامت بالسخرية من موهبته.

وقالت شيرين، في أحد اللقاءات: ”تامر حسني عاوز يعمل كل حاجة لوحده، يمثل ويخرج ويغني ويلحن ويكتب كلمات، وهذا لا يصح“.

وحتى في أحد لقاءاتها، قالت إن المنتج نصر محروس كان يفضلها في التعامل عن تامر حسني، وباقي الفنانين، وبعد فترة خلافات قصيرة، استعاد الثنائي علاقتهما الجديدة، حتى أن شيرين كان لها تصريح ساخر من تامر حسني عن ”شعر صدره“، في فيلمه الشهير ”عمر وسلمى“.

 

تجاهل أصالة

ولم تسلم المطربة السورية أصالة من لسان شيرين، على الرغم من صداقتهما القوية، ففي إحدى الحفلات تجاهلت شيرين أصالة، ولم تصافحها، مما أحدث بينهما خلافات كبيرة في تلك الفترة.

حرب مع عمرو مصطفى

وقادت شيرين حملة ضد الملحن المصري عمرو مصطفى، بعدما وصفته بـ“الفاشل“، وقالت له: ”روح اتعلم تلحين، وموسيقى أو امسك آلة وتعالى اتكلم“، وذلك ردًا على هجومه عليها عندما كانت عضوًا في لجنة تحكيم برنامج المواهب ”ذا فويس“.

 

شيرين وهيفاء

وكان لشيرين خلاف مع اللبنانية هيفاء وهبي، عندما كان للأخيرة تصريح عبر الصحف اللبنانية عن استضافة برنامج ”ذا فويس“ للمطرب العالمي ريكي مارتن، وقالت: ”كان يجب على لجنة التحكيم أن تحيي الضيف بشكل أكثر احترامًا من ذلك“.

وكانت شيرين عضوًا في لجنة تحكيم البرنامج، واعتقدت أن هيفاء تقصدها بالأخص في ذلك التصريح، فردت عليها قائلة: ”ابقي استضيفيه في منزلك واعملي معاه الواجب“.

واقعة الحذاء

في نفس البرنامج، كانت شيرين محل جدل بسبب خلعها الحذاء للضغط به على ”زر“ التصويت لأحد المتسابقين، مثلما فعل ”أشر“، أحد الأعضاء في النسخة الأمريكية للبرنامج، لكن شيرين تلقت هجومًا كبيرًا باعتبار ذلك لا يليق مع فنانة عربية كبيرة.

 

شريف منير وساحة المحاكم

لم تقف شيرين عند هذا الحد، بل خاضت معركة من السباب وصلت إلى ساحات المحاكم، مع الفنان المصري شريف منير، ”جارها“، في نفس العقار الذي تسكن به، وذلك عندما سقط زجاج وبقايا رخام داخل شقته واستمر الشجار بينهما طويلًا.

وأخذت شيرين في هذه القضية حكمًا بالحبس ستة أشهر، ولكن توسط بعض الأصدقاء أنهى الأزمة بتنازل شريف عن القضية، واعتذرت شيرين بشكل رسمي عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

أزمة شيرين وعمرو دياب

كما تهكمت شيرين، في حفل زفاف الفنان المصري عمرو يوسف على الفنانة السورية كندة علوش، في شباط/فبراير 2017، على المطربين المصريين عمرو دياب ومحمد حماقي وتامر حسني.

وكان من المقرر أن يحيي حفل الزفاف ”حماقي“ و“حسني“، وهو ما أثار حفيظتها ساخرة: ”يبقى في أصالة وشيرين وتجيبوا حماقي وتامر“، ثم واصلت، سخريتها فقالت: ”مصر دلوقتي مفيهاش غير تامر وحماقي، التاني ده كبر في السن وراحت عليه، واحنا اللي جايين“، في إشارة إلى عمرو دياب.

غضب تونسي من شيرين

أثارت شيرين الجدل لدى الشعب التونسي، بعد أن مزحت خلال الحفل الذي أحيته على مسرح ”قرطاج“، قائلة إن ابنتها تطلق اسم بقدونس على ”تونس“، مشيرة إلى أنه لا يوجد فرق كبير بين كلمتي تونس وبقدونس، في نظر ابنتها الصغيرة التي تتحدث الإنجليزية بطلاقة، قائلة: ”تونس خضراء مثل البقدونس“، وهو الأمر الذي أدى لاستياء الشعب التونسي.

أزمة البلهارسيا

وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2017، اتُهمت شيرين عبدالوهاب بالسخرية من مياه النيل، حيث تسرب لها مقطع فيديو من حفل في لبنان، عندما طالبها أحد الحضور بغناء ”ما شربتش من نيلها“، لترد قائلة ”هيجيلك بلهارسيا..اشرب إيفيان أحسن“، وتم تسريب المقطع بعد هذا الحفل بعام ونصف العام، وبسببه تم وقفها عن الغناء وتقدمت ضدها بلاغات ووصل الأمر إلى حكم بالحبس ستة أشهر وغرامة مالية، إلى أن تم توضيح الأمر واعتذرت بشكل رسمي.

 

حفل رأس السنة

أحيلت شيرين إلى النيابة للتحقيق معها في بلاغ قدم ضدها، بعد الجملة التي قالتها في حفل رأس السنة ”أنا خسارة في مصر“.

وأظهر مقطع فيديو متداول شيرين وهي تقول عقب تحية الجمهور لها: ”أنا خسارة في البلد دي“.

وحسب الفيديو المتداول، فإن شيرين عبدالوهاب اكتشفت مشكلة تقنية خلال الحفل حيث كان يصلها ”صدى صوت“، فاستدعت مهندس الصوت واستعانت بأحد الحضور للتأكد مما يحدث، وهو ما أكد صحة كلامها، فقالت مازحة: ”والله أنا خسارة في البلد دي“، على سبيل الدعابة.

وفي تصريحات تلفزيونية لها، أكدت عبدالوهاب أنها لم تقصد الإساءة لبلدها؛ لأنها سفيرة للفن الذي يعتبر القوة الناعمة، ولن تسمح لأحد أن يشكك في حبها لبلدها.

واقعة البحرين

خلال اليومين الماضيين أحيت شيرين حفلًا غنائيًا في البحرين، وبعدها تفاجأ البعض بتقديم المحامي المصري سمير صبري بلاغًا يتهم فيه شيرين بالتطاول على مصر، بسبب تصريح أدلت به أثناء إحيائها لحفل غنائي في البحرين، حيث قالت إنها تستطيع أن تتحدث بحرية الآن لأن من يتحدث في مصر يتم القبض عليه.

وبناءً على ذلك، قررت نقابة المهن الموسيقية في مصر، برئاسة الفنان هاني شاكر، وقف شيرين عن الغناء وإحالتها للتحقيق.

خطايا اعترفت بها شيرين

حيال هذه الأزمات في حياة ”مطربة العواطف“، تعاني شيرين من خطايا في حياتها، أولها الحساسية المفرطة، حيث تأخذ كل شيء على مشاعرها وتحولت الحساسية لشيء مؤذٍ.

وهنا أكدت شيرين أنها ستراجع حساباتها للتخلي عن الحساسية المؤذية، مضيفة: ”اكتشفت أن ليس كل الكلام يقال، كما قال الفنان المصري نور الشريف، في أحد مسلسلاته“.

وأوضحت شيرين، أن ”الصراحة المفرطة وحرصها على قول الحق في بعض الأمور خطأ تعاني منه أيضًا، لأننا في زمن اللعب بالـ3 ورقات“، على حد قولها.

واعترفت شيرين بأنها تعاني من شخصيتها المتسرعة، وأنها ستحاول التمهل قليلًا في بعض أمورها الشخصية والفنية والتفكير في الكلام قبل إطلاقه.

وتؤكد شيرين أن أخطاءها أيضًا، الحنية والطيبة الزائدة، لذا قررت أن تكون ”طيبة“ مع بناتها، مضيفة: ”سأكون أكثر مسؤولية في المرحلة الحالية، والتركيز على فني“.

كما ترى شيرين أنها تتساهل مع بعض الشخصيات في تعاملاتها معهم، كما أنها تعاني من الثقة السريعة في من حولها ولذلك ستلجأ للحرص الشديد في المعاملة مع بعض الأشخاص.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com