لحظة استقبال ملكة جمال الكون في مانيلا‎ (فيديو وصور)

لحظة استقبال ملكة جمال الكون في مانيلا‎ (فيديو وصور)

المصدر: أ ف ب

استقبلت مانيلا، اليوم الخميس، ملكة جمال الكون الفلبينية كاتريونا غراي استقبالًا حارًا بمشاركة الآلاف من المعجبين الذين غمرتهم الحماسة.

View this post on Instagram

استقبلت مانيلا، اليوم الخميس، ملكة جمال الكون الفلبينية كاتريونا غراي استقبالًا حارًا بمشاركة الآلاف من المعجبين الذين غمرتهم الحماسة. وتوقفت حركة المرور في مانيلا، بعدما أغلقت الشرطة الطرق بمواكب من الدراجات النارية، فيما أُطلقت قصاصات الورق الملون على الحشود. وقدّرت شرطة مانيلا الحاضرين بحوالي 10 آلاف شخص في نقطة التجمع الأخيرة وحدها من الاستعراض، الذي استمر ثلاث ساعات في العاصمة التي يسكنها حوالي 12 مليون شخص. وتلقى مسابقات الجمال رواجًا كبيرًا في هذا البلد، الذي يبلغ عدد سكانه 106 ملايين نسمة. وتوجّت غراي باللقب في النسخة الـ 67 من مسابقة ملكة جمال الكون، التي أقيمت في بانكوك في كانون الأول/ديسمبر الماضي وشاركت فيها أكثر من تسعين شابة. #إرم_نيوز #أخبار #منوعات #فاشون #جمال #ملكة_جمال #ملكة_جمال_العالم #ملكة_جمال_الكون #MissUniverse #Missworld #Miss #مانيلا #الفلبين #Philippines #Manila #catrionahomecoming #CatrionaGray #MissUniverso #catrionahomecoming @catriona_gray

A post shared by إرم نيوز (@eremnews) on

وقد تمايلت الشابة، التي تبلغ 25 عامًا، مبتسمة وملوّحة بعلم الفلبين من فوق عربة للحشود الذين حمل بعضهم مظلات زهرية تحميهم من أشعة الشمس الحارقة، فيما تسلّق بعض الحاضرين أعمدة الكهرباء لإلقاء نظرة سريعة على غراي. 

وتوقفت حركة المرور في مانيلا، بعدما أغلقت الشرطة الطرق بمواكب من الدراجات النارية، فيما أُطلقت قصاصات الورق الملون على الحشود.

ويقول إدنور ياونبايس البالغ 22 عامًا: ”شعرت بفرح كبير عندما نظرت إلي … الآن يمكنني القول إنني رأيت ملكة جمال الكون قبل أن أموت!“.

وقدّرت شرطة مانيلا الحاضرين بحوالي 10 آلاف شخص في نقطة التجمع الأخيرة وحدها من الاستعراض، الذي استمر ثلاث ساعات في العاصمة التي يسكنها حوالي 12 مليون شخص.

وتلقى مسابقات الجمال رواجًا كبيرًا في هذا البلد، الذي يبلغ عدد سكانه 106 ملايين نسمة.

وتوجّت غراي باللقب في النسخة الـ 67 من مسابقة ملكة جمال الكون، التي أقيمت في بانكوك في كانون الأول/ديسمبر الماضي وشاركت فيها أكثر من تسعين شابة.

وهي تعمل في منظمة غير حكومية، توفر التعليم المجاني للأطفال في أحد أحياء مانيلا الفقيرة.

وغراي المولودة لأب أسترالي وأم فلبينية، هي الفلبينية الرابعة التي تفوز في هذه المسابقة العالمية.

وقالت الشابة للصحافيين، أمس الأربعاء: ”أنا أشعر بالسعادة والفخر لقدرتي على جلب الكثير من الفرح لبلدي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com