منوعات

رغم حصولها على لقب "دوقة".. ما الذي يحول دون حصول ميغان ماركل على الجنسية البريطانية؟
تاريخ النشر: 18 فبراير 2019 14:24 GMT
تاريخ التحديث: 18 فبراير 2019 14:24 GMT

رغم حصولها على لقب "دوقة".. ما الذي يحول دون حصول ميغان ماركل على الجنسية البريطانية؟

مُنحت الممثلة الأمريكية السابقة، ميغان ماركل، لقب "دوقة" بعد زواجها من الأمير هاري، ابن ولي عهد بريطانيا، الأمير تشارلز، لكنها لم تحصل بعد على الجنسية البريطانية، وقد تضطر للانتظار سنوات قبل أن تصبح مواطنة. ووفقًا لصحيفة "ديلي إكسبرس"، البريطانية، فإنّ "ميغان (37 سنة) دخلت بريطانيا بموجب تأشيرة عائلية حصل عليها الأمير هاري قبل زواجهما في شهر أيار (مايو) العام الماضي، وأنّ عليها الخضوع للإجراءات القانونية المعتادة لنيل الجنسية البريطانية". وأشارت إلى أنّ "أولى متطلبات نيل الجنسية هي أن على ميغان أن تثبت بأن دخلها هي وزوجها يزيد على 18 ألف جنيه (24 ألف دولار) سنويًا، وهو مبلغ ضئيل مقارنة مع

+A -A
المصدر: لندن – إرم نيوز

مُنحت الممثلة الأمريكية السابقة، ميغان ماركل، لقب ”دوقة“ بعد زواجها من الأمير هاري، ابن ولي عهد بريطانيا، الأمير تشارلز، لكنها لم تحصل بعد على الجنسية البريطانية، وقد تضطر للانتظار سنوات قبل أن تصبح مواطنة.

ووفقًا لصحيفة ”ديلي إكسبرس“، البريطانية، فإنّ ”ميغان (37 سنة) دخلت بريطانيا بموجب تأشيرة عائلية حصل عليها الأمير هاري قبل زواجهما في شهر أيار (مايو) العام الماضي، وأنّ عليها الخضوع للإجراءات القانونية المعتادة لنيل الجنسية البريطانية“.

وأشارت إلى أنّ ”أولى متطلبات نيل الجنسية هي أن على ميغان أن تثبت بأن دخلها هي وزوجها يزيد على 18 ألف جنيه (24 ألف دولار) سنويًا، وهو مبلغ ضئيل مقارنة مع الوضع المالي لهاري وثروة ميغان التي تزيد على 3 ملايين دولار“.

وقالت الصحيفة، إنّه ”على ميغان أيضًا أن تقيم في المملكة المتحدة لمدة خمس سنوات قبل أن تتقدم بطلب للإقامة الدائمة.. بعد ذلك يمكنها التقدم بطلب الحصول على الجنسية“.

وأضافت أنّه ”للحصول على الجنسية يجب على ميغان أيضًا أن تثبت بأن علاقتها مع الأمير هاري هي علاقة حقيقية ما يعني أن عليها أن تقدم وثائق الزواج“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك