رايان آدمز يواجه اتهامًا بالتحرش بفتاة عمرها 14 عامًا (صور) – إرم نيوز‬‎

رايان آدمز يواجه اتهامًا بالتحرش بفتاة عمرها 14 عامًا (صور)

رايان آدمز يواجه اتهامًا بالتحرش بفتاة عمرها 14 عامًا (صور)

المصدر: نهلة ناجي - إرم نيوز

نشرت صحيفة ”التايمز“ تقريرًا اتهمت فيه المغني الأمريكي الشهير رايان آدامز بالتحرّش الجنسي، وسوء المعاملة لمجموعة من النساء، بمَن فيهنَّ  فتاة زعمت أنه أرسل إليها محتوى غير لائق، عندما كانت في الرابعة عشرة من عمرها.

وأجمعت 7 نساء على أن المطرب الأمريكي الشهير قد أساء إليهن، مدَّعيات أنه يقوم بتقديم إرشادات، وفرص عمل للفتيات الشابات الطامحات في مقابل الجنس وعندما لا يسمحن له بذلك يقوم بمضايقتهن.

 

نفى آدمز جميع هذه المزاعم واصفًا إيّاها بأنها اتهامات غريبة وبالغة الخطورة، وغرَّد عبر حسابه على ”تويتر“ معتذرًا بشدة لأيّ شخص قد يكون سبَّب له أيَّ أذى دون قصد، مضيفًا أنه ليس رجلًا مثاليًّا، وأنه ارتكب العديد من الأخطاء.

كما رفض آدمز الصورة التي ترسمها له التايمز موضّحًا أنها غير دقيقة بشكل مزعج، وأن بعض التفاصيل تم تحريفها وأخرى مبالغ فيه وبعضها خاطئ تمامًا.

اشتهر آدمز -الذي قام بإصدار 16 ألبومًا غنائيًّا، وفاز بسبعة ترشيحات لجرامي- بدعمه للفنانات الشابات عن طريق نشر صفحاتهن وموسيقاهن على وسائل التواصل الاجتماعي، ولكن وحسب ما ذكرته النساء المدعيات عليه، اتضح أن لديه دافعًا خفيًّا مع الفنانات اللاتي يقوم بمساعدتهن.

ومن بين الادّعاءات المقدَّمة ضدّه، ادّعاء بإرساله رسائل غير لائقة لفتاة تدعى إيفا عندما كانت في الرابعة عشرة من عمرها، وكان رايان في عمر الرابعة والأربعين.

ولم يتمكن أحدٌ مِن معرفة مَن هي تلك الفتاة، والتي تبلغ الآن 20 عامًا؛ لأنها كانت قاصرًا أثناء العلاقة المزعومة.

بدأ الاثنان يتحدّثان في العام 2013 ، بينما كان متزوّجًا من ماندي مور، وتحوّلت محادثاتهما حول الموسيقى إلى جنس عبر الرسائل، كما ادّعت الفتاة أنّهما أجريا مكالمات فيديو على سكايب حيث كشف آدامز نفسه أثناء إقامتهما علاقة عبر الهاتف.

استعرضت التايمز 3217 رسالة نصيّة تم تبادلها بين آدمز وإيفا خلال فترة تسعة أشهر، عندما كانت في الخامسة عشرة والسادسة عشرة من عمرها.

ونفى أندرو ب. بريتلر، محامي رايان، هذه التهم بشكل قاطع، بينما أكَّدَها العديدُ من النساء، مدَّعيات بأن هذا هو نمط رايان من سوء المعاملة.

كما صرَّحت ماندي مور، والتي تزوجت آدامز لمدة سبع سنوات، أنَّ آدمز استغل شهرته وسلطته الموسيقية عليها حين كانت صغيرة.

كان رايان وماندي تقابلا للمرّة الأولى في العام 2007 عندما كان عمرها 23 عامًا فقط، وكان يبلغ من العمر 33 عامًا، وفي العام 2010 عرض ريان العمل على ألبومها، وعندما انفصلت عن منسق أعمالها شجَّعها آدامز على عدم البحث عن آخر؛ ما منحه سيطرة كاملة على مسيرتها الموسيقية.

وصرَّحت مور بأن الموسيقى كانت نقطة تحكّم بالنسبة لرايان والذي تزوّجته في 2009 وانفصلا في يونيو 2016 .

وكانت مور أصدرت ألبومها السادس قبل أن تتزوج في العام 2009 ولم تصدر أيّ ألبومات أخرى منذ ذلك الحين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com