شقيق عشيقة مؤسس ”أمازون“ يكشف تفاصيل جديدة بشأن علاقتهما

شقيق عشيقة مؤسس ”أمازون“ يكشف تفاصيل جديدة بشأن علاقتهما

المصدر: إيناس السيد – إرم نيوز

كشف مايكل سانشيز، شقيق المذيعة الأمريكية لورين سانشيز، تفاصيل جديدة حول علاقة مؤسس شركة ”أمازون“ أغنى رجل في العالم جيف بيزوس، بشقيقته.

وكانت قد كشفت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية أن شقيق المذيعة سانشيز، هو الذي سرب الصور الفاضحة بين لورين والملياردير جيف بيزوس لصحيفة ”ناشونال إنكواير“.

وزعم الشقيق الذي يعمل مع شركة ”أمريكان ميديا“، الشركة الأم لصحيفة ”ناشونال انكوايرر“، أن الملياردير لا يتكلم بصدق بخصوص طلاقه.

وأشار إلى أنه لعب دورًا كبيرًا لاستمرار العلاقة بين شقيقته وبيزوس، واصفًا البيان الذي أصدره الأخير بشأن علاقة طلاقه لزوجته ماكينزي، بعد زواج دام 25 عامًا، بـ“المضلل“.

واتهم مايكل سانشيز مسؤول الأمن والحماية مؤسسة ”أمازون“ غافين دي بيكر، بالكشف عن تفاصيل تُعنى بحياة شقيقته الشخصية.

كان بيزوس قد أعلن طلاقه من زوجته ماكنزي الشهر الماضي، بعد طلب صحيفة ”انكويرر“ تعليقه على علاقته المزعومة مع سانشيز.

وذكرت الصحيفة أنها تملك رسائل نصية خاصة وصورًا كدليل على صدق روايتها.

وكشف جيف بيزوس عن تعرضه للابتزاز، بعد طلاقه من زوجته، وقال في مدونة على موقع ”ميديام“ إن مجلة الفضائح الأمريكية ”ناشونال إنكوايرر“ هددته بنشر صوره ورسائله الجنسية مع عشيقته، ما لم يتوقف التحقيق في كيفية حصولها على لقاءاته الخاصة مع عشيقته.

وكان جيف بيزوس قد عيّن، في وقت سابق، فريقًا أمنيًا؛ للتحقيق بشأن من يقف وراء تسريب رسائله الجنسية إلى عشيقته، لمجلة ”ناشونال إنكوايرر“؛ ما تسبب بالطلاق من زوجته، ماكيزي بيزوس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com