منوعات

الجزائرية التي جرّت "بنزيما" و"ريبيري" إلى المحاكمة تدخل عالم السينما
تاريخ النشر: 30 يناير 2019 20:07 GMT
تاريخ التحديث: 30 يناير 2019 20:09 GMT

الجزائرية التي جرّت "بنزيما" و"ريبيري" إلى المحاكمة تدخل عالم السينما

انتشر اسم "زاهية دهار" عبر العالم خلال 2014 عند مثول اللاعبين فرانك ريبيري و كريم بنزيما أمام القضاء بتهمة ممارسة الجنس معها وهي قاصر.

+A -A
المصدر: وداد الرنامي –إرم نيوز

حصلت زاهية دهار ذات الأصول الجزائرية على أولى بطولة لها في عالم السينما، بفيلم يحمل عنوان ”فتاة سهلة“، بحسب ما كشفت الشركة المنتجة للفيلم ”وايلد بانش“.

وعادت الفتاة للأضواء مجددًا بهذا الفيلم، بعد 5 أعوام من دخولها عالم المشاهير بعد قضية أخلاقية تتعلق باللاعبين: كريم بنزيما ، وفرانك ريبيري.

وانتشر اسم ”زاهية دهار“ عبر العالم خلال 2014، إثر مثول اللاعبين فرانك ريبيري، وكريم بنزيما، أمام القضاء حينما اتهمت نجمي بايرن ميونيخ الألماني، وريال مدريد الإسباني، بممارسة الجنس معها في فندق باريسي مقابل 500 يورو، عندما كانت قاصرًا العام 2008، لكنهما تمكنا من الحصول على البراءة من تهمة تصل عقوبتها إلى 3 سنوات، وغرامة قدرها 45 ألف يورو.

واليوم، بعد أن بلغت الفتاة عامها السادس والعشرين تركت الدعارة، لتنتقل إلى عالم السينما بعد أن عملت كعارضة أزياء، ثم كمصممة مجوهرات، وفتحت محلًا للحلويات في العام 2016، ونجحت في الترشح لدور رئيس، بعد ظهور بسيط لها في الفيلم الكوميدي الفرنسي“Joséphine s’arrondit“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك