بينهم دينا الشربيني وميرهان حسين.. فنانون حصدوا النجومية من خلف القضبان – إرم نيوز‬‎

بينهم دينا الشربيني وميرهان حسين.. فنانون حصدوا النجومية من خلف القضبان

بينهم دينا الشربيني وميرهان حسين.. فنانون حصدوا النجومية من خلف القضبان

المصدر: محمد إسماعيل ورمضان أحمد- إرم نيوز

عندما يواجه أحد الفنانين عقوبة السجن في مستهل المشوار الفني، يظن البعض أن هذا النجم قد انتهى مستقبله، وسوف يصبح في طي النسيان، إلا أن الأمر قد يكون مغايرًا على أرض الواقع، فهناك نجوم تألقوا ولفتوا الأنظار بعد تعرضهم لمأساة ”الحبس“ على ذمة قضايا مختلفة.

آخر هؤلاء النجوم، الفنانة المصرية ميرهان حسين، التي توجهت إلى قسم الشرطة لتسليم نفسها لرجال الأمن لتنفيذ الحكم الصادر ضدها من قبل محكمة الجنح بالحبس لمدة أسبوعين، قبل أن يتم ترحيلها لسجن القناطر لتنفيذ قرار الحبس.

وكانت المحكمة قضت بحبس ميريهان حسين، أسبوعين، بعد تقدّمها باستئناف على حكم حبسها سنتين ونصف السنة، وكفالة 30 ألف جنيه (1.710 دولارات)، في اتهامها بالقيادة تحت تأثير الخمر، والتعدي على موظف عام أثناء تأدية وظيفته في أحد الكمائن، وهي القضية التي تسببت في شهرتها بشكل كبير.

ويرصد ”إرم نيوز“ في هذا التقرير فنانين لمعت أسماؤهم بعد دخولهم السجن لأسباب مختلفة:

دينا الشربيني

في نوفمبر/تشرين الثاني 2013، ألقي القبض على الممثلة المصرية دينا الشربيني في شقة بالزمالك بسبب تعاطي المخدرات، وفي فبراير/شباط 2014 قضت محكمة جنايات القاهرة بحبسها عامًا وتغريمها 10 آلاف جنيه.

وقضت الشربيني مدة السجن وخرجت في نوفمبر 2014، إلا أن السجن كان بمثابة ولادة فنية لها، وفور خروجها كان في انتظارها المخرج هادي الباجوري بسيناريو لبطولة فيلم جديد ”هيبتا“، وتوالت الأعمال في مسلسل ”جراند أوتيل“، وفيلم ”كدبة كل يوم“، وغيرهما.

أحمد عزمي

تم القبض على الفنان أحمد عزمي في كمين أمني في شرم الشيخ بتهمة تعاطي المخدرات، وتم حبسه لمدة 6 أشهر مع الشغل، إلا أن الفنان الشاب يشارك حاليًّا في تصوير فيلم ”مطربين عن الطعام“ بطولة أحمد صيام، تتيانا، ونرمين ماهر، كما انتهى من تصوير مشاهده في فيلم ”دفع رباعي“.

عايدة رياض

في 1982، ألقي القبض على الفنانة المصرية عايدة رياض في مستهل مشوارها الفني، في قضية عُرفت إعلاميًّا باسم ”الكومبارس“، وتم حبسها لمدة عام في سجن القناطر، بتهمة ممارسة الرذيلة، وخرجت عام 1983، لتفتح لها أبواب الشهرة، ويتهافت عليها صناع الأعمال الفنية.

ماجدة الخطيب

ازدادت ماجدة الخطيب شهرة فوق شهرتها، بعد دخولها السجن مرتين؛ الأولى في عام 1982؛ حيث قضت 8 أشهر في سجن الاحتياط على ذمة محاكمتها في تهمة قتل مواطن عن طريق الخطأ في أثناء قيادتها سيارتها وهي مخمورة وحكمت عليها المحكمة بالسجن عام مع وقف التنفيذ وغرامة بلغت 5000 جنيه مصري.

وفي عام 1985 عندما ألقي القبض عليها بتهمة تعاطي مخدرات حكمت عليها المحكمة بالسجن لمدة 5 سنوات.

هياتم

أما شهرة الفنانة الراحلة هياتم، فازدادت بعد تعديها على الفنانة ماجدة الخطيب أثناء عرض مسرحية ”يا أنا.. يا أنت“ في 1997، بعدما نشب خلاف بينهما بسبب عدم إعطائها أجرها في العمل؛ ما جعلها تعتدي على ماجدة بالضرب وأصابتها بكدمات في الوجه وأجزاء متفرقة في الجسد علاوة على كسر بإحدى ساقيها، وانتهى الموضوع بالتصالح والحكم بالحبس شهرًا لكل منهما.

هادي الباجوري

تعرَّض المخرج المصري هادي الباجوري للحبس بعد أن تم القبض عليه وبحوزته كمية كبيرة من مخدر الهيروين، وقضى بضع سنوات في السجن، إلا أنه عاد لمزاولة المهنة بشكل أفضل ويعرض له حاليًّا بدور العرض السينمائية فيلم ”الضيف“ بطولة الفنان خالد الصاوي والفنانة شيرين رضا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com