رسائل غرامية بين أغنى رجل في العالم ومذيعة أمريكية وراء طلاقه

رسائل غرامية بين أغنى رجل في العالم ومذيعة أمريكية وراء طلاقه

المصدر: إيناس السيد– إرم نيوز

تسببت رسائل الرئيس التنفيذي لشركة ”أمازون“ جيف بيزوس، إلى مذيعة أمريكية متزوجة، في الكثير من الجدل والسخرية على ”تويتر“، خاصة أنه تم نشرها بعد إعلان انفصاله عن زوجته.

وأرسلت النصوص، التي نشرتها صحيفة ”National Enquirer“ يوم الخميس، إلى لورين سانشيز في الأشهر التي سبقت إعلان بيزوس علنًا، أنه سينفصل عن زوجته ماكينزي.

وفي إحدى الرسائل، كتب بيزوس: ”أنا أحبك“، والرسائل الأخرى تضمنت إيحاءات جنسية.

وألمحت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، إلى أن هذه الرسائل قد تكون السبب وراء طلاق بيزوس (54 عامًا) وماكينزي (48 عامًا).

وأصابت هذه الرسائل مستخدمي ”تويتر“ بالهلع، وعبر أحدهم عن مدى الاشمئزاز والقرف الذي يشعر به بعد قراءتها.

وظهرت هذه الرسائل بعد يوم واحد من كشف بيزوس وزوجته عن انفصالهما، ونفى بيزوس وسانشيز خداع أزواجهم، ولكن بينت التقارير أنهما بدآ بالتواعد في يونيو/حزيران، قبل انفصالها عن زوجها باتريك وايتسل.

وكان جيف بيزوس، الرئيس التنفيذي لشركة الأمازون، وأغنى رجل في العالم وزوجته ماكينزي أعلنا انفصالهما من خلال بيان مشترك يوم الأربعاء.

وشارك جيف بيزوس هذا الإعلان على حسابه الشخصي على ”تويتر“، وجاء في البيان: ”كما تعلم عائلتنا وأصدقاؤنا المقربون، بعد فترة طويلة من محاولة المحبة ومُحاكاة الانفصال، قررنا الطلاق ومواصلة حياتنا كأصدقاء، ولو عاد الماضي سنتزوج من جديد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com