بعد دعوى الفنان الكويتي حسين المنصور ضدها.. صدور حكم بإلغاء حبس مريم حسين – إرم نيوز‬‎

بعد دعوى الفنان الكويتي حسين المنصور ضدها.. صدور حكم بإلغاء حبس مريم حسين

بعد دعوى الفنان الكويتي حسين المنصور ضدها.. صدور حكم بإلغاء حبس مريم حسين

المصدر: فريق التحرير

ألغت محكمة الجنح المستأنفة في دولة الكويت حبس الممثلة المغربية الأصل والمقيمة في الإمارات مريم حسين، وأمرت بوقف تنفيذ العقوبة المقضي بها لمدة 3 سنوات، وإلزامها في هذه المدة بحسن السيرة والسلوك في القضية المرفوعة ضدها من قبل الفنان حسين المنصور.

ووجهت المحكمة للمتهمة مريم حسين تهمة السب والقذف خلال لقاء تلفزيوني، فيما قضت محكمة الجنح المستأنفة بإلغاء حبس الفنانة مريم حسين.

وكانت الجنح الكويتية قد أصدرت حكمًا غيابيًا بحق مريم حسين، بالسجن 6 أشهر مع الشغل والنفاذ.

ورفع ”المنصور“ دعوى قضائية ضد مريم حسين، على خلفية نشرها مقطع فيديو عام 2016، يحتوي إساءة إليه، بيّنت من خلاله “عدم احترامها له وأنها لا تتشرف بالتعاون معه“.

وجاء تصريح الفنانة مريم عقب تعليق حسين المنصور على مسابقة ملكة جمال الخليج التي فازت بها مريم، إذ اعتبرت أن الفنان الكويتي قد أساء إليها في تعليقه على المسابقة.

وحاولت مريم حسين لاحقًا تقديم اعتذار للمنصور، وأقرّت فيه بخطئها، محاولة تجنب الدعوى القضائية المقدمة ضدها، إلا أنها لم تتمكن من ذلك.

يذكر أن الفنانة مريم حسين كانت قد سجلت مقاطع فيديو تضمّنت عبارات مسيئة للفنان المنصور كرد فعل على مقطع مسرب يظهر فيه حسين المنصور مع ممثلات في حديثٍ حول مسابقة ملكة جمال الفنانات الخليجيات، وذلك بعد تتويج مريم بلقب المسابقة؛ ما اعتبرته الأخيرة أنه تلميح من جانبه ضدها، فخرجت منتقدة بقولها: “كنت أقول له الأستاذ حسين المنصور، أما حاليًا فسأناديه حسين المنصور، لم ألتقه ولا أتشرف بلقاء هذه الأشكال“.

وبعد انتقاد لها من قبل المنصور وممثلات كن معه، خرجت مريم حسين مجددًا في مقاطع أخرى مسيئة وتضمنت شتائم يجرمها القانون.

وقبل أيام، شنّت مريم حسين هجومًا عنيفًا على المحامي الإماراتي صالح الجسمي، على خلفية مشاكل وقضايا بينهما، حيث قال بعد إعلانه اعتزال السوشال ميديا ”إنه سعيد لتوصيل الفنانة المغربية مريم حسين للمحاكمة بـ3 تهم“، مبينًا أن ”القضاء لم ينصفها كما رددت، وحفظت القضية بسبب ”خروف“ ساندها“ على حد تعبيره.

لكن الفنانة مريم حسين نفت تصريحات ”الجسمي“، مؤكدة أن ادعاءه باعتزال السوشال ميديا غير صحيح، وأنه تم توقيعه على معاهدة تمنعه من الخروج عبر مواقع التواصل، بعد إهانته للمغاربة.

وكشفت أن اختفاءه لعدة أسابيع كان بسبب قضائه عقوبة في السجن بتهمة الإساءة للمغرب.

وتعتبر الفنانة مريم حسين من الفنانات الشابات المثيرات للجدل، من خلال ما تنشره من صور ومقاطع فيديو توصف بـ “الجريئة”، إضافة إلى بعض تفاصيل حياتها المثيرة للجدل كزواجها من السعودي فيصل الفيصل وطلاقها منه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com