تونس..“نجوم“ بين السجن والفضائح وفنانون غيبهم الموت خلال 2018 (صور) – إرم نيوز‬‎

تونس..“نجوم“ بين السجن والفضائح وفنانون غيبهم الموت خلال 2018 (صور)

تونس..“نجوم“ بين السجن والفضائح وفنانون غيبهم الموت خلال 2018 (صور)

المصدر: تونس-إرم نيوز

 شهد عام 2018، عددًا من الأحداث المثيرة للجدل في الساحة الفنية التونسية، فسجلت هذه السنة أكبر حالات وفاة لأبرز النجوم التونسيين، وفضائح وقضايا أدت ببعض الفنانين إلى السجن.

فضيحة نرمين صفر

نرمين صفر، هي فنانة تونسية عُرفت ببحثها المستمر عن الشهرة مهما كان الثمن، وتعرّف عليها الجمهور التونسي من خلال فيديو كليب أثار الجدل في الساحة الفنية والثقافية.

وخلال عام 2018، اشتهرت الفنانة التونسية بما سمّاها البعض في تونس بـ“الفضيحة الكبرى“ عبر نشرها فيديو على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، بملابس داخلية وهي تحمل العلم التونسي، احتفاءً بعيد الجمهورية التونسية، يوم الـ25 من تموز/يوليو.

فيلم إباحي

ومن الأحداث التي أثارت جدلًا واسعًا في الوسط الفني، هذا العام أيضًا، ظهور الفنانة التونسية مريم بن مامي، في فيلم إباحي تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي.

وعقب تداول هذا الفيديو من الفيلم المذكور خرجت مريم بن مامي عن صمتها، مؤكدة أن 4 شبان طلبوا منها تصوير فيلم وثائقي عن السياحة التونسية، فوافقت على العرض، لتتفاجأ لاحقًا بانتشار فيلم ”إباحي“ تظهر فيه.

ولجأت الممثلة، مريم بن مامي، إلى القضاء التونسي، لمقاضاة مخرجة الفيلم، وذلك لعدم علمها بتفاصيله قبل مشاركتها فيه.

مغني الراب في السجن

وشهد هذا العام أيضًا، دخول مغني ”الراب“ التونسي الملقّب بـ ”سمارا“ إلى السجن بتهمة استهلاك ومسك مادة مخدرة ”كوكايين“.

وسمارا هو مغني راب شاب، سطع نجمه مؤخرًا في الساحة الفنية التونسية، وله قاعدة جماهيرية كبرى خاصة من فئة الشباب.

فضيحة ”الفستان“

وكان عام 2018 مثيرًا للجدل بالنسبة للفنانة والممثلة التونسية، إيمان الشريف، التي ظهرت خلال حفل افتتاح مهرجان ”الجونة“ السينمائي الدولي بفستان غريب، لتسجل بذلك أغرب إطلالة، ما أثار سخرية عدد كبير من جمهورها، ووصفوا إطلالتها بأنها ”الأسوأ على الإطلاق“.

نجوم غيبهم الموت

ويعتبر هذا العام ”الأسوأ“ على الساحة الفنية والثقافية التونسية، بعد أن ودّع فيه الجمهور التونسي أسماء فنية كبيرة.

ففي شهر شباط/ فبراير الماضي، توفي المخرج السينمائي التونسي الطيب الوحيشي، الذي خلّد اسمه في تاريخ السينما التونسية والعربية، بعدد كبير من الأفلام التي تحصلت على جوائز عالمية.

وفي 12 آب/ أغسطس 2018، رحلت الممثلة القديرة زكية بن عياد، وبعد يومين رحلت الممثلة القديرة خديجة السويسي بعد صراع طويل مع المرض.

وفي يوم 19 آب/أغسطس، توفي الفنان والموسيقار التونسي، محمد إدريس عن عمر يناهز الـ80 عامًا، أثناء أدائه لفريضة الحج في مكة المكرمة.

ويوم 30 آب/أغسطس، توفي الفنان التونسي الكبير، حسن الدهماني في حادث مرور، وخلّف موته صدمة ولوعة في صفوف الجمهور التونسي.

ويعتبر تشرين الثاني/نوفمبر من عام 2018، من الأشهر الحزينة في تونس، بعد أن فقد فيه الجمهور التونسي قامة أخرى من قامات الفن، هو الفنان قاسم كافي، الذي رحل يوم 15 تشرين الثاني/نوفمبر، مخلفًا وراءه عددًا من الأغاني التي أثْرت الساحة الفنية التونسية.

وبعد يوم فقط ، توفي الممثل التونسي، حاتم بن رابح، متأثّرًا برحيل ”صديقه“ المرحوم قاسم كافي، وفق ما قيل حينها.

وفي 20 تشرين الثاني/نوفمبر، رحل رمز من رموز الفن الرابع، في الساحة الثقافية التونسية، الممثل المسرحي القدير أحمد معاوية.

وفي 25 تشرين الثاني/نوفمبر، كانت فاجعة أخرى، برحيل الممثل التونسي القدير، منصف الأزعر الذي ظلّ منذ سنوات، نجم شهر رمضان بلا منازع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com