محامي عبودكا يكشف ملابسات حجزه.. واستمرار حبسه حتى الأحد (فيديو)

محامي عبودكا يكشف ملابسات حجزه.. واستمرار حبسه حتى الأحد (فيديو)

المصدر: فريق التحرير

قرَّرت النيابة العامة في دولة الكويت استمرار حجز نجم مواقع التواصل الاجتماعي عبدالله الجاسر، الشهير بـ“عبودكا”، على ذمة التحقيق في شكوى إدارة الجرائم الإلكترونية بالقضية المتهم فيها بـ“الطعن بالأعراض“ إلى يوم الأحد المقبل.

وفي مقطع متداول موثق لمحامي عبودكا، عبدالوهاب بن سلامة، أكد ”أن أوضاع عبودكا في الحجز بخير، وأنه لم يقصد السوء بكلامه“. مضيفًا ”أنه سيخرج قريبًا، وأن عبدالله لم يقصد أن يسيء لنساء الكويت وكان الفيديو مجرد فيديو توعوي“. لافتًا إلى أنه سيقدّم كتابًا للنيابة يطلب فيه إخلاء سبيل عبودكا.

بدوره، أنكر عبودكا أمام النيابة التهم الموجهة إليه، مؤكدًا أنه ”لم يكن يقصد الإساءة لنساء الكويت، وأن القصد من كلامه كان توعويًّا ولا توجد به أي ألفاظ خادشة للحياء أو إساءات، وأن الهدف منه أن تكون هناك ثقة وصداقة بين الأب وأبنائه، وألا يكون عامل التخوين موجودًا“.

وبحسب وسائل إعلام محلية، فإن النيابة استمعت إلى مقدمي البلاغات ضده، من ضمنهم ضابط مباحث الجرائم الإلكترونية في وزارة الداخلية، حيث وجه إلى عبودكا اتهامات بإصدار عبارات من شأنها المساس بنساء الكويت، وقذفهن بعبارات غير لائقة، والخروج عن الآداب العامة، من خلال المقطع الفيديو الذي نشره قبل أيام.

وكانت النيابة العامة أصدرت يوم الثلاثاء أمرًا بضبط عبودكا وإحضاره، عقب شكاوى رفعت ضده.

وأثار عبودكا جدلًا واسعًا بين ناشطي مواقع التواصل؛ عقب حديثه عن المرأة وعلاقاتها قبل الزواج، ورأوا أنه “طعن في النساء، وأنَّ إساءته غير مقبولة”.

وقال “عبودكا” في مقطع فيديو سابق، تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي: “لا يوجد فتاة مغلفة لم ترَ رجلًا أو تعرف أحدًا قبل الزواج”، مضيفًا في حديثه المثير للجدل: “حتى أمّك قد تكون مرَّت بموقف مع شخص ما قبل الزواج”.

وفتحت وجهة نظر “عبودكا” نيران الغضب تجاهه، وسط مطالبات بتدخل قانوني ورفع قضية ضده، بسبب “الطعن في الأعراض وقذف المحصنات”، وذلك عقب حملة إلكترونية عبر تويتر تحت وسم (#عبودكا_يطعن_بأمهاتنا)، واحتلَّ الصدارة خلال ساعات قليلة.

وسرعان ما استجاب عدد من المحامين للحملة، والذين أبدوا استعدادهم لتقديم شكوى ضد عبودكا، خاصة المحاميات اللواتي اعتبرنَ كلامَه عن النساء مهينًا.

وحاول “عبودكا” تدارك الموقف، والحد من الهجمة عليه، إذ خرَج لاحقًا مبرّرًا كلامه بأنه قصد فقط “علاقة المرأة في العمل مع الرجال، وأن على زوجها أن يحسن الظنَّ بها”، كما دافع عنه عدد من الإعلاميين ونجوم مواقع التواصل منهم: مشاري بويابس وملاك الكويتية ومي العيدان وبيبي عبدالمحسن، معتبرين أن “القضية أخذت حَجْمًا أكبر من حجمها الطبيعي”، وأن “عبودكا يعاقب فقط لكونه شخصية مشهورة على مواقع التواصل”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com