توفيق العشا.. ”فنان منسي“ أنهكه الإهمال والمرض (فيديو) – إرم نيوز‬‎

توفيق العشا.. ”فنان منسي“ أنهكه الإهمال والمرض (فيديو)

توفيق العشا.. ”فنان منسي“ أنهكه الإهمال والمرض (فيديو)

المصدر: فريق التحرير

غيّب الموت صباح اليوم الجمعة، الفنان السوري توفيق العشا في مستشفى الأسد الجامعي، عن عمر ناهز السبعين عامًا، بعد معاناة طويلة مع المرض.

ويروي المقربون من الفنان العشا الذي كان أحد النجوم الكبار في السينما والدراما السورية في فترتي السبعينات والثمانينات ومطلع التسعينات، وأحد مؤسسي نقابة الفنانين، شكواه من الإهمال الذي رافقه من نقابة الفنانين التي كان أحد مؤسسيها، ومن بعض زملائه بل ومحبيه الذين تفاجأوا بخبر وفاته في مستشفى الأسد الجامعي صباح الجمعة.

من بيروت إلى دمشق.. مسيرة حافلة

 

 

ولد العشا عام 1948  في العاصمة اللبنانية بيروت وبدأت مسيرته مع الفن عام 1961 عبر المسلسل التلفزيوني رابعة العدوية، ثم عمل في العديد من الأفلام السينمائية إلى جانب نخبة من نجوم الفن في سوريا كدريد لحام ونهاد قلعي وعبد اللطيف فتحي ورفيق سبيعي.

واشتهر بأعماله في الدبلجة الصوتية في البرامج المقدمة للأطفال ومن أشهرها، برنامج “ افتح يا سمسم“ الذي قدم فيه شخصية الطائر ملسون التي برع من خلالها بتقديم مجموعة من الأغاني الهادفة للأطفال.

كما قدم عشرات الأعمال الدرامية بعد صعود نجم الأعمال الدرامية السورية خلال فترة الثمانينات ، فبرز إلى جانب الفنان ياسر العظمة في معظم أجزاء مسلسل مرايا، ويوميات مدير عام التي شارك فيها لجانب الممثل أيمن زيدان، ليختفي بعد ذلك عن الساحة شيئًا فشيئًا.

مرحلة النسيان والإهمال

في آخر سنوات حياته، لازم الفنان السوري منزله واكتفى بمراقبة الأوضاع السياسية التي مرّت بها بلاده منذ عام 2011، إضافة لحالة العزلة التي عانى منها في ظل ما يصفه محبوه بالإهمال الرسمي خاصة من نقابة الفنانين، وهي الصرخة التي أطلقتها قبل وفاته بسنوات قليلة الممثلة نجاح حفيظ التي اشتكت مما وصفته بتجاهل فناني الزمن الجميل لمصلحة بعض الفنانين الصاعدين.

طوى الموت صفحة العشا بغير رجعة، إلا أن ذكراه ومسيرته الفنية الحافلة، دفعت الكثير من محبيه إلى نعيه عبر مواقع التواصل الاجتماعي كنوع من التكريم الرمزي والتعزية لابنيه الاثنين وزوجته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com