تقرير الطب الشرعي حول وفاة رفيف الياسري يصدم العراقيين – إرم نيوز‬‎

تقرير الطب الشرعي حول وفاة رفيف الياسري يصدم العراقيين

تقرير الطب الشرعي حول وفاة رفيف الياسري يصدم العراقيين

المصدر: فريق التحرير

صدمت نتائج تقرير الطب الشرعي الذي يكشف سبب وفاة خبيرة التجميل العراقية رفيف الياسري جمهورها ومحبيها، الذين لم يتقبلوا فيما يبدو ما توصلت إليه تحقيقات وزارة الصحة، فيما هدَّد مركز باربي بمقاضاة وسائل الإعلام على نشر الخبر.

ونقل مصدر لقناة ”السومرية“ العراقية أن تقرير الطب الشرعي الذي توصلت إليه وزارة الصحة حسم سبب وفاة الياسري بجرعة زائدة من المخدرات؛ ما أدى إلى وفاتها على الفور(…) ما يعني أنها ماتت منتحرة.

وكان وزير الداخلية قاسم الأعرجي ذكر في وقت سابق خلال لقاء تلفزيوني أن تقرير الطب الشرعي حول وفاة الياسري لم يصل الوزارة، موضحًا أنه تم تشكيل لجنة وأخْذ عينات، لكن الطب العدلي لم يرسل تقريره.

وتلقى ذوو الياسري ما تسرّب عن نتائج تقرير الطب الشرعي بالرفض والاستهجان، وأبدى  بيان لمركز باربي للتجميل الذي كانت تملكه وتديره الراحلة، تحفّظه على ما أوردته ”السومرية“ مؤكدًا تمسكه بالحق القانوني لمقاضاة المؤسسة المعنية.

واتهم المركز الوكالة العراقية بتشويه صورة الياسري ”دون إثبات أو مستند توثّق به كلامها كصورة تقرير الطب العدلي الذي ادَّعت أنه صادر، مثلا.. أو إعلان اسم المصدر الصريح الذي أدلى لها بالمعلومة ليتسنى لنا معرفة دقته وأهليته للإدلاء به“.

وتابع بيان المركز ”نحمل السومرية نيوز تبعات الضرر المعنوي الذي الحقته بأهل وذوي المرحومة رفيف الياسري جرّاء نشرها لهذا الخبر الذي تناقلته مواقع التواصل الاجتماعي بسرعة .. ونرجو من وسائل الإعلام الرصينة أن تكون على قدر عالٍ من المسؤولية وأن تراعي المصداقية في نقل الأخبار إلى الجمهور، وعدم استخدام اسم الدكتورة رفيف كمادة دسمة لجذب القراء والمتابعين، سيَّما أن الدكتورة رفيف شخصية عامّة وكانت قدوة للكثير من الفتيات والشبان؛ ما يستدعي من وسائل الإعلام الحرص في تداولها أي معلومة تخصّها“.

وانضم بعض روّاد مواقع التواصل الاجتماعي إلى مركز باربي بالسخرية مما توصل إليه الطب الشرعي، وكتب الناشط علاء كولي ”تقرير الطب العدلي بشأن وفاة رفيف الياسري يقول إنها أخذت جرعة كبيرة من المخدرات… ماعرف يا ذكي عمل هذا الإخراج السيئ بنتيجة الطب العدلي.. والله لو كاتبين بالنتيجة أن وفاتها كانت قضاء وقدرًا.. جان كلش هواي احسن..“.

ورفض ناشط آخر تصديق نتائج التحقيق بشأن وفاة الياسري قائلًا ”يعني دكتورة أخصائية أكيد مستحيل تغلط هيج غلط، حدث العاقل بما يعقل حتى إذا كمية مخدر فهو قتل أكيد أحد حقنها أثناء نومها أو شوف شلون“.

وعلق بشير الراس على الجدل قائلًا ”إلى متى التزوير والكذب والفساد وتغطية الحقائق .. وزارات تعبانة وعدالة مفقودة .. أليس هناك مرفق من مرافق الدولة نظيف؟، رغم ذلك لا نلوم الحكومة بقدر لوم القيادات الدينية والحزبية لأنها خلقت أجواء الجريمة والسرقة والفساد علناً وقانونياً بإعطائهم الشرعية للميليشيات التي تحكم العراق“.

وتوفت خبيرة التجميل العراقية رفيف الياسري في الثامن عشر من شهر أغسطس/ آب الماضي، في ظروف وُصفت بالغامضة، ودفنت في اليوم التالي، وتضاربت الأنباء منذ ذلك الحين بين موتها في شبهة جنائية، وفرضية الانتحار.

ورفيف الياسري من مواليد 1985، وهي خبيرة تجميل معروفة، قدمت برنامجًا على فضائية “السومرية” يُعنى بالشؤون الطبية التي تخص المرأة، ولها مبادرات على مستوى إنساني في علاج حالات مستعصية للفقراء والنازحين.

وتملك الياسري مركز تجميل يحمل اسم “باربي”، كما يتابع حسابًا باسمها على “انستغرام” مليون و300 ألف شخص.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com