آخرهم أحمد عز وتامر حسني.. لماذا أصبح دور ”الضابط“ مغريًا لنجوم مصر؟

آخرهم أحمد عز وتامر حسني.. لماذا أصبح دور ”الضابط“ مغريًا لنجوم مصر؟

المصدر: عمرو كمال- إرم نيوز

اجتاحت السينما المصرية في السنوات الأخيرة، ظاهرة جديدة تتمثل في قيام نجوم الصف الأول، بتقديم دور ضابط الشرطة، بشكل يجسد كم المعاناة في حياة الضباط، والتضحية التي يقدمونها للدفاع عن بلادهم، بغض النظر عن مصلحتهم الشخصية.

قالب واحد لشخصية الضابط ظهرت في معظم الأفلام التي قدمها نجوم الصف الأول خلال السنوات الأخيرة، إذ لم يختلف دور أي منهم عن الآخر، ليطرح هذا الأمر تساؤلًا بشأن سر الاعتماد على تجسيد هذا الدور بشكل متكرر بين الفنانين؟، هل هو توجه سياسي أو صدفة أو بسبب ندرة الكتابة والسيناريوهات الجيدة؟.

ويرصد موقع ”إرم نيوز“ النجوم الذين جسدوا دور الضابط في أعمالهم الفنية؛ ما شكل ظاهرة تكتسح السينما والدراما المصريتين.

محمد رمضان

قدم الفنان المصري محمد رمضان دور ضابط شرطة في فيلم ”شد أجزاء“، إذ فقد زوجته بسبب عمله وتعرَّض للخطر، وكان مهدَّدًا بالسجن ومطاردًا طوال الأحداث حتى انتقم من قاتل زوجته ثم سلم نفسه في النهاية.

وعاد رمضان ليقدم الدور نفسه في مسلسل ”نسر الصعيد“، الذي تمَّ عرضُه في رمضان الماضي وحقق نجاحًا كبيرًا، رغم تكراره شخصية الضابط بالصورة عينِها تقريبًا.

أمير كرارة

يُعدّ الفنان أمير كرارة، من أكثر النجوم الذين قدَّموا شخصية الضابط، إذ نافس العامين الماضيين في ماراثون دراما رمضان، بمسلسل ”كلبش“ الذي تم طرح جزأين منه، ويستعد حاليًّا لبدء تصوير الجزء الثالث المقرر عرضه في رمضان المقبل.

ولم يكتف كرارة بأداء شخصية الضابط في مسلسله الأكثر نجاحًا من حيث نسب المشاهدة في دراما رمضان 2018، إذ جسد الدور نفسه في فيلم ”حرب كرموز“ الذي حقق نجاحًا ساحقًا أيضًا وتصدر قائمة الإيرادات.

واعتمد كرارة في المسلسل والفيلم على نفس القالب من شخصية الضابط، الذي يتعرَّض للظلم طوال الأحداث حتى ينتصر في النهاية.

أحمد عز

ارتدى الفنان المصري أحمد عز، ثوب الشخصية عينها في أكثر من عمل فني، أولها كان في فيلم ”بدل فاقد“، ثم في فيلم ”الخلية“ العام الماضي، والذي حقق نجاحًا كبيرًا من حيث الإيرادات.

ويستعد ”عز“ لتكرار التجربة ذاتها، مع اختلاف طفيف، إذ يلعب شخصية ضابط في القوات المسلحة المصرية، بفيلمه المنتظر ”الممر“.

والفيلم ما زال في مرحلة التصوير، ويشارك به عدد كبير من النجوم أبرزهم: هند صبري وأحمد رزق وأحمد صلاح حسني وإياد نصار ومن إخراج شريف عرفة.

تامر حسني

يبدو أن المطرب والممثل المصري تامر حسني، أراد استغلال نجاح شخصية الضابط مع زملائه النجوم في أعمالهم السينمائية، فاستثمر الدور ذاته ولكن في إطار كوميدي مع طاقم عمل مميز، في فيلم ”البدلة“ الذي حقق أعلى إيرادات في موسم عيد الأضحى المبارك.

الفيلم كان من بطولة تامر حسني وأمينة خليل وأكرم حسني ودلال عبدالعزيز ومن إخراج محمد جمال العدل وسيناريو وحوار أيمن بهجت قمر.

ماذا قال النقاد؟

كشف الناقد الفني المصري طارق الشناوي، عن رأيه في ظاهرة سيطرة دور ضابط الشرطة على الأعمال الفنية أخيرًا، وهل هو توجه سياسي من الدولة أو صدفة؟، قائلًا: ”الفن له تأثيره القوي على الشعوب، ولا شك أن تكرار تجسيد تلك الشخصية كان لصالح ضباط الشرطة وأضاف ذلك إليهم كثيرًا، وهذا ما كانت ترغب فيه الدولة“.

وأضاف في تصريحات خاصة لـ ”إرم نيوز“، ”على سبيل المثال في دراما رمضان الماضي، ظهرت شخصية ضابط الشرطة في معظم المسلسلات، وجميعها كانت نموذجًا مثاليًّا للضابط، ولم يحمل أي عمل إهانة لهم“.

وتابع: ”في رأيي تكرار هذا الدور نابع من رغبة صُنّاع الفن في تقديم شيء لضباط الشرطة والقوات المسلحة في ظل جهودهم لحماية مصر ومواطنيها“.

وعن أفضل فنان جسَّد دور الضابط في رأيه، قال الشناوي: ”فتحي عبدالوهاب، أفضل من أدّى شخصية الضابط في دراما رمضان الماضي بدوره في مسلسل عوالم خفية“.

ومن جانبه، تحدث السيناريست بشير الديك، عن كثرة تجسيد دور الضابط في السينما المصرية، منتقدًا استنساخ الشخصية ذاتها في جميع الأعمال التي قدمت على مدار السنوات الماضية.

وقال الديك لـ ”إرم نيوز“: ”نعلم جيدًا الدور الذي يلعبه ضابط الشرطة في حياتنا، وواجب علينا كصناع سينما التوعية بذلك، ولكن يجب أن نكون منطقيين في تقديم الشخصية، وأن يكون هناك تنوع“.

وتابع: ”الدولة تريد تقديم محتوى فني يليق بالمرحلة التي يعيشها الوطن، والسينما والدراما تخاطب المشاهد، وأحيانًا الجمهور يريد أشياء من واقع حياته، وأحيانًا أخرى يريد قصصًا خيالية وأفكارًا خارج الصندوق، أما تكرار دور الضابط فهذا يعد فقرًا في الكتابة“.

واختتم: ”من الممكن مساندة الدولة في حربها على الإرهاب بطرق أخرى، ليس من الضروري أن يكون بطل العمل ضابطًا حتى يقال على السينما إنها تحارب الإرهاب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com