مقاضاة حارس كيم كاردشيان بهذه التهمة

مقاضاة حارس كيم كاردشيان بهذه التهمة

المصدر: إرم نيوز

رفعت شركة تأمين أمريكية دعوى قضائية على حارس نجمة تلفزيون الواقع كيم كاردشيان؛ تطالبه فيها (هو وشركته) بمبلغ 6.1 مليون دولار، بدعوى التقصير في الحماية على نحو كان أدى قبل عامين إلى سرقة مجوهرات وأموال نقدية لكاردشيان بملايين الدولارات، من قبل رجال كانوا يتخفون بملابس شرطة، اقتحموا شقتها في باريس.

أوردت ذلك شبكة ”سي أن أن“، التي نقلت أن شركة ”أمريكان إنترناشونال غروب للتأمين“ التي تغطي تأمينات الحماية، تتهم الحارس باسكال دوفييه وشركته المتخصصة بالحماية، بالإهمال في مقتضيات الحراسة الأمنية التي كان يُفترض أن يؤدوها لنجمة تلفزيون الواقع كيم كاردشيان، أثناء وجودها في باريس عام 2016.

وقد جاء في نص الدعوى، أن كاردشيان ذهبت لوحدها (بدون حماية) إلى شقتها، فوجدت القفل مكسورًا وكذلك جهاز الإنذار، بالإضافة لغياب الشبكة التلفزيونية المغلقة، فضلًا عن أن حارس الشقة لا يمتلك التدريب المفترض.

وكانت شقة كاردشيان تعرضت للسطو المسلح من طرف خمسة أشخاص يتخفون بزي الشرطة، حسب تقرير وزارة الداخلية الفرنسية.

مسروقات بـ10 ملايين دولار

التقرير كان أشار إلى أن المسروقات تضمنت خاتمًا يُقدر ثمنه بـ 4 ملايين يورو ( 4.49 مليون دولار)، وصندوق مجوهرات بمحتويات تقدّر بـ 5.6 مليون دولار.

وكانت ”سي أن أن“ نقلت عن مصدر ذي صلة قوله، إن كاردشيان، أثناء اقتحام شقتها، كانت في ملهى ليلي مع شقيقاتها. لكن المصدر لم يذكر إن كان الحارس موجودًا معهن في الملهى.

علمًا بأن شركة الحماية التي كانت تتولى حراسة كاردشيان، هي نفسها التي تفعل ذلك مع عدد من الفنانين المشهورين.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com