حليمة بولند تعلق على مقتل تارة فارس (فيديو) – إرم نيوز‬‎

حليمة بولند تعلق على مقتل تارة فارس (فيديو)

حليمة بولند تعلق على مقتل تارة فارس  (فيديو)

المصدر: رشا حمدي- إرم نيوز

علقت الإعلامية الكويتية حليمة بولند على مقتل الموديل العراقية تارة فارس بـ4 رصاصات خلال قيادتها لسيارتها في بغداد بالعراق.

View this post on Instagram

@eremnews @halima.bouland حليمة بولند تعلق على وفاة الموديل العراقية تارة فارس . علقت الإعلامية الكويتية حليمة بولند على مقتل الموديل العراقية تارة فارس بـ4 رصاصات خلال قيادتها لسيارتها في بغداد بالعراق. وقالت بولند: “لا أعرف تارة فارس شخصيًا ولم ألتق بها يومًا.. ولكن اعتصر قلبي عند سماعي خبر اغتيالها.. خاصة أنه جاء بعد سلسلة اغتيالات نسائية في العراق”. وأوضحت الإعلامية الكويتية، في منشور عبر صفحتها على تطبيق “سناب شات”، أن ما حطمها بالفعل ليس موت تارة لأن كل نفس ذائقة الموت ولكن ما يحطمها حقًا هو ما يحدث في العراق بلد الحضارات، مضيفة: “إلى متى؟” وكشفت حليمة بولند أنها كانت تنوي زيارة العراق بعد تلقيها “أكثر من دعوة للقاء جمهورها العراقي الغالي” ولكنها كانت دائمًا تعتذر وتنتظر الوقت المناسب، واختتمت بولند: “هل سيأتي الوقت المناسب أم أنني سأموت قبل أن يأتي الوقت المناسب”، وتعد عملية اغتيال تارة فارس في بغداد هي الرابعة من نوعها خلال العام الجاري في العراق، بعد إطلاق مسلحين مجهولين النار على الناشطة الحقوقية العراقية سعاد العلي، في مدينة البصرة، ثم توفيت صاحبتا مركزي تجميل وهما رفيف الياسري ورشا الحسن، في ظروف غامضة، وتوفيت رشا الحسن مديرة مركز للتجميل، في 23 أغسطس الماضي، بعد أيام من وفاة خبيرة التجميل المعروفة رفيف الياسري. . #إرمنيوز #تفاعل #لايك #لايكات #منوعات #أخبار #السعودية #الامارات #الكويت #البحرين #عمان #اليمن #لبنان #العراق #بغداد #تارة_فارس #الموديل #حليمة_بولند

A post shared by إرم نيوز (@eremnews) on

وقالت بولند: ”لا أعرف تارة فارس شخصيًا ولم ألتق بها يومًا.. ولكن اعتصر قلبي عند سماعي خبر اغتيالها.. خاصة أنه جاء بعد سلسلة اغتيالات نسائية في العراق“.

وأوضحت الإعلامية الكويتية، في منشور عبر صفحتها على تطبيق ”سناب شات“، أن ما حطمها بالفعل ليس موت تارة لأن كل نفس ذائقة الموت ولكن ما يحطمها حقًا هو ما يحدث في العراق بلد الحضارات، مضيفة: ”إلى متى؟“.

وكشفت حليمة بولند أنها كانت تنوي زيارة العراق بعد تلقيها ”أكثر من دعوة للقاء جمهورها العراقي الغالي“ ولكنها كانت دائمًا تعتذر وتنتظر الوقت المناسب.

واختتمت بولند: ”هل سيأتي الوقت المناسب أم أنني سأموت قبل أن يأتي الوقت المناسب“.

وتعد عملية اغتيال تارة فارس في بغداد هي الرابعة من نوعها خلال العام الجاري في العراق، بعد إطلاق مسلحين مجهولين النار على الناشطة الحقوقية العراقية سعاد العلي، في مدينة البصرة، ثم توفيت صاحبتا مركزي تجميل وهما رفيف الياسري ورشا الحسن، في ظروف غامضة، وتوفيت رشا الحسن مديرة مركز للتجميل، في 23 أغسطس الماضي، بعد أيام من وفاة خبيرة التجميل المعروفة رفيف الياسري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com